أبل تضاعف أرباحها بالفصل الأول

ساعدت هواتف آي فون الذكيّة شركة أبل الأميركية في مضاعفة أرباحها خلال الربع الأول من عام 2012 الجاري إلى 11.6 مليار دولار، مسجلة زيادة بنسبة 95% عن الفترة نفسها من 2011، لتزيد أسهمها بأكثر من 7% أمس أي من 40.55 دولارا للسهم، إلى 600.83 دولار للسهم.

 

وقالت شركة الإلكترونيات العملاقة إن إيرادات الربع الثاني من العام المالي قفزت بـ59% أي 39.2 مليار دولار.

 

وواصلت أسهم أغلى شركة للتكنولوجيا في العالم صعودها بعدما كشفت أبل عن بيع 35.1 مليون جهاز آي فون وهو منتجها الرئيسي في الربع المنتهي في مارس/ آذار مقارنة مع توقعات وول ستريت بمبيعات تبلغ نحو 30 مليون جهاز. كما باعت الشركة 11.8 مليون جهاز أي باد، وزادت مبيعات ماك إلى 4 ملايين جهاز في حين تراجعت مبيعات آي بود إلى 7.7 ملايين جهاز.

 

وقالت أبل إن مبيعاتها خارج الولايات المتحدة زادت بنسبة 88% في الربع الماضي بينما لا تزال تغزو أسواقا في الخارج مثل الصين.

 

وقالت صحيفة وول ستريت جورنال إن نجاح الشركة يأتي مع اختراقها لسوق الهواتف الذكية التي تحدث حاليا تغييرا في صناعة التكنولوجيا.

 

لكن خلافا لما هو الحال بالنسبة للاعبين آخرين في السوق فإن أبل تقوم بالتغيير مع قدرتها على إقناع المستهلكين والشركات بشراء منتجاتها رغم الضعف الاقتصادي السائد.

المصدر : وكالات + وول ستريت جورنال

حول هذه القصة

أعلنت شركة أبل الأميركية عملاق الإلكترونيات وبرامج الكمبيوتر اعتزامها صرف حصص أرباح لمساهميها لأول مرة منذ 1995. ومن المنتظر أن تصل حصة الربح الربع سنوي إلى 2.65 دولار للسهم. ويأتي ذلك بعد أن بلغت السيولة النقدية للشركة 98 مليار دولار.

قالت شركة أبل لصناعة الإلكترونيات إنها باعت أكثر من ثلاثة ملايين وحدة جهاز آي باد 3 منذ طرحها أحدث نسخه من الكمبيوتر اللوحي قبل أربعة أيام.

توقع محلل مالي لدى شركة مستر أن تصل القيمة السوقية لشركة أبل إلى حوالي تريليون دولار وأن يبلغ سعر السهم فيها ألف دولار عام 2014. وبلغت القيمة السوقية لأبل بعد التداولات الكبيرة على أسهمها خلال فبراير/شباط الماضي 400 مليار دولار.

قالت شركة أبل إنها تطور أداة للكشف عن فيروس "فلاش باك" ومسحه، وهو الفيروس الذي تعرض له أكثر من نصف مليون حاسوب بنظام "ماك" بحسب تقارير أخيرة.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة