تركيا تخفض وارداتها من النفط الإيراني

قالت تركيا إنها ستخفض وارداتها من النفط الإيراني بنسبة 10% بعد أسبوع من تحذير واشنطن عملاء إيران من أنهم قد يتعرضون للعقوبات الأميركية ما لم يقلصوا مشترياتهم بصورة كبيرة.

وقال وزير الطاقة التركي تانر يلدز إن بلاده تعتزم شراء مليون طن من النفط من ليبيا، وإنها تبحث مع السعودية شراء كميات من السوق الفورية.

وجاء قرار تركيا بعد يوم واحد من قيام السفير الأميركي في تركيا بحثّ أنقرة على خفض وارداتها من النفط الإيراني.

وتسعى تركيا إلى الحصول على استثناء من العقوبات الأميركية المفروضة على إيران بسبب برنامجها النووي.

وتستورد أنقرة نحو 200 ألف برميل يوميا من النفط الإيراني، وهو ما يشكل 30% من إجمالي وارداتها وأكثر من 7% من صادرات النفط الإيرانية.

وكانت الولايات المتحدة استثنت من العقوبات المفروضة على إيران عشر دول أوروبية إضافة إلى اليابان بعد أن خفضت هذه الدول وارداتها من إيران بصورة كبيرة.

وتحظر العقوبات التعامل مع البنك المركزي الإيراني الذي يتلقى ثمن صفقات النفط.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أعلنت إيران وقف بيع نفطها الخام للشركات الفرنسية والبريطانية، ردا على العقوبات الأوروبية على صادرات طهران النفطية. ولا يتوقع أن يكون للقرار الإيراني تأثير كبير على باريس ولندن، وفق محللين. واعتبرت الخطوة الإيرانية تحذيرا لدول أخرى أكثر اعتمادا على نفط طهران كاليونان.

قالت وكالة الطاقة الدولية اليوم الاثنين إن دول الاتحاد الأوروبي يمكنها التأقلم مع أي انقطاع مفاجئ لصادرات إيران النفطية إلى المنطقة في حين قال وزير الخارجية الإيراني على أكبر صالحي إن علاقة إيران مع أوروبا ستعود إلى مكانتها السابقة.

قالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية إن أدلة تشير إلى أن شحنات خام طهران ضمن التعاقدات الحالية يجري تخفيضها بسبب رفض شركات التأمين الأميركية والأوروبية تأمين هذه الشحنات. من جانب آخر، قطع بنك نور الإسلامي بإمارة دبي علاقته ببنوك إيرانية لتفادي العقوبات الأميركية.

قالت مصادر إن أكبر شركة شحن بالهند اضطرت لإلغاء شحنة نفط إيراني قبل أيام بعد رفض شركات تأمين أوروبية توفير تغطية للشحنة استجابة للعقوبات الأوروبية ضد إيران. وقال مشترون يابانيون إنهم سيطلبون إدراج بند التعرض لظروف قاهرة في صفقات شراء نفط إيراني.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة