اقتصادات آسيا تنمو بـ5.2% في 2012

‪بنك التنمية الآسيوي يحث آسيان على المحافظة على قوة دفع النمو الاقتصادي‬ بنك التنمية الآسيوي يحث آسيان على المحافظة على قوة دفع النمو الاقتصادي (الأوروبية)

 

توقع بنك التنمية الآسيوي نمو اقتصادات رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) بنسبة 5.2% في 2012 لكنه طالب اقتصادات المنطقة بالحيطة بسبب الوضع الحالي للاقتصاد العالمي.

وقال رئيس البنك هاروهيكو كورودا في اجتماع في فنوم بنه لوزراء مالية المنتدى الذي يضم عشرة أعضاء "رغم البيئة الخارجية الصعبة لا نزال نعتقد أن دول منتدى آسيان سوف تحقق نموا اقتصاديا قويا يصل إلى 5.2% ارتفاعا من 4.6% في العام الماضي".

وخصّ الفلبين وتايلند قائلا إنهما ستحققان نموا قويا بعد هبوط صادراتهما في العام الماضي، لكنه أشار إلى بطء النمو في سنغافورة وماليزيا بسبب تأثرهما بصورة أكبر بالاضطراب المالي في العالم.

وقال كورودا إن من المتوقع تحسن النمو الاقتصادي بالمنطقة بسبب هبوط القلق المحيط بالاقتصادين الأوروبي والأميركي.

في نفس الوقت حذر كورودا من أن دول آسيان -التي تضم أيضا كلا من إندونيسيا وبروناي وكمبوديا ولاوس وفيتنام وميانمار- يجب أن تظل مستعدة لمواجهة أي هزات في المستقبل.

وأشار إلى أن هذه الدول تواجه حاليا مشكلة ارتفاع أسعار النفط واضطراب تدفقات رؤوس الأموال التي قد تضر بالمصدرين من المنطقة إضافة إلى المخاطر التي لا يزال يمثلها الاقتصاد الأوروبي.

وفي حال حدوث أي أزمة مالية فإن العدوى قد تنتشر لتقلص السيولة.

وقال إنه يجب على دول آسيان المحافظة على قوة الدفع التي يتمتع بها النمو في المنطقة وخفض اعتمادها على اقتصادي الولايات المتحدة وأوروبا لزيادة الصادرات.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

فشل قادة رابطة دول جنوب شرق آسيا في التوصل إلى حل نزاع حدودي بين تايلند وكمبوديا أسفر عن مناوشات حدودية أدت إلى سقوط 18 قتيلا منذ أبريل/ نيسان. لكنهم اتفقوا على مواصلة المحادثات بشأن القضية ليوم آخر على مستوى وزراء الخارجية.

دعت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون، خلال منتدى أمني إقليمي منعقد في إندونيسيا، الأطراف المعنية بالنزاع بشأن بحر الصين الجنوبي إلى دعم المطالب الإقليمية بأدلة قانونية وهو تحد لإعلان الصين السيادة على قطاعات واسعة من المنطقة.

التقى وزراء خارجية تجمع دول جنوب شرق آسيا المعروف بـ”آسيان” الثلاثاء في جزيرة بالي الإندونيسية في اجتماع يهدف إلى التمهيد لقمة رؤساء المجموعة التي يرتقب أن تعقد الخميس.

افتتحت اليوم في جزيرة بالي الإندونيسية القمة الـ19 لرابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان)، والمتوقع أن يطغى عليها ملفا النزاعات الحدودية البحرية والإصلاحات السياسية في بورما.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة