تمويل إيطالي لقناة البحرين بالأردن

A picture shows the drying shores of the Dead Sea, south of the Jordanian capital Amman, on November 9, 2009. The Dead Sea may soon shrink to a lifeless pond as Middle East political strife blocks vital measures needed to halt the decay of the world’s lowest and saltiest body of water, experts say

قال ممثل شركة ميد الإيطالية في الشرق الأوسط مايك يعقوب إن الشركة مستعدة لتمويل مشروع قناة البحرين الذي يربط بين البحر الميت والبحر الأحمر بخمسة مليارات دولار وبفائدة ضئيلة جدا.

وقال يعقوب لوكالة الأنباء الأردنية الرسمية السبت إن مسؤولي شركة ميد اجتمعوا مع مسؤولين أردنيين بشأن المشروع، وتعد الشركة الإيطالية من أكبر شركات الاستثمار التي نفذت مشروعات في ليبيا ونيجيريا ومصر والعراق.

ويتوقع أن يوفر مشروع البحرين في حال إنجازه مصدرا آمنا ومستقرا لإمداد الأردن بماء الشرب، وإنقاذ البحر الميت من الزوال، وإحداث فرص شغل في البنيات التحتية التي تكون المشروع من محطات ضخ وتحلية ومعالجة لمياه البحر ومحطات لتوليد الكهرباء بواسطة قوة المياه.

وكانت السلطات الأردنية قالت سابقا إنها قررت المضي قدما في بناء القناة الواصلة بين البحر الأحمر والميت دون شراكة كانت منتظرة من السلطة الفلسطينية وإسرائيل.

وتبلغ كلفة المرحلة الأولى من مشروع قناة البحرين ملياري دولار، وهي معدة لتزويد الأردن بماء الشرب وضخ المياه إلى البحر الميت، الذي تشير تقديرات إلى أن استمرار نضوب موارده المائية سيؤدي إلى جفافه بحلول العام 2050.

اقرأ أيضا:
تغطيات 2005
قناة البحرين

مضمون المشروع
ويتضمن المشروع -وهو إستراتيجي للأمن المائي للأردن- في مرحلته الأولى إنشاء خط ناقل للمياه من البحر الأحمر إلى البحر الميت بطول 180 كلم لنقل حوالي 1900 مليون متر مكعب من المياه سنويا وبكلفة تبلغ حوالي مليار دولار، وقد أنشئت شركة للإشراف على المشروع برمته، ولا تزال تتواصل مراحل انتقاء مطورين للمشروع الضخم.

وسيتم في المرحلة الثانية للمشروع الاستفادة من فرق المنسوب بين البحر الأحمر والميت والبالغ نحو 400 متر لإنشاء محطة تحلية مياه ومحطة توليد كهرباء لتحلية حوالي 850 مليون متر مكعب من المياه سنويا توزع على الدول المطلة على البحر الميت.

ويعد الأردن ثالث أفقر دولة في العالم من حيث مصادر المياه، ولا تزيد حصة الفرد الأردني من المياه سنويا عن 140 مترا مكعبا مقارنة بألف متر مكعب هي متوسط حصة الفرد عالميا.

المصدر : الجزيرة + يو بي آي

حول هذه القصة

لا تخفي أوساط حكومية وأخرى مطلعة على مشروع قناة البحرين -التي تربط البحرين الأحمر والميت- أن الأردن عازم على تنفيذ المشروع سواء بشراكة مع كل من إسرائيل والسلطة الفلسطينية أو بشكل أحادي إذا تخلى الطرفان عن المشروع.

ينعقد بمنطقة البحر الميت بالأردن غدا اجتماع دولي لبحث سبل تمويل مشروع قناة البحرين (الأحمر والميت) الذي تشارك فيه الأردن والسلطة الفلسطينية وإسرائيل إلى جانب الدول الممولة للمشروع.

قال الناطق باسم وزارة المياه الأردنية عدنان الزعبي إن ممثلين عن الأردن وإسرائيل والفلسطينيين سيجتمعون الأحد المقبل على شاطئ البحر الميت للبحث في إعداد دراسة عن الجدوى الاقتصادية لمشروع "قناة البحرين" التي يفترض أن تربط البحر الأحمر بالبحر الميت.

يعتزم الأردن والسلطة الفلسطينية وإسرائيل الإعلان غدا عن اتفاق حول وثيقة لدراسة جدوى اقتصادية حول مشروع قناة البحرين. وتحدث وزير التخطيط الفلسطيني الدكتور غسان الخطيب عن معاناة الشعب الفلسطيني من الفقر والبطالة والإجراءات الإسرائيلية.

المزيد من استثمار
الأكثر قراءة