بكين: قيود تصدير المعادن النادرة مبررة

اعتبرت وزارة التجارة الصينية أن القيود التي تفرضها بكين على صادرات المعادن النادرة مبررة وتتفق مع قواعد منظمة التجارة العالمية، يأتي ذلك بعد يومين من تقديم كل من الولايات المتحدة  واليابان والاتحاد الأوروبي  شكوى إلى منظمة التجارة ضد القيود الصينية على صادرات هذه المعادن.

ونقل عن المتحدث باسم وزارة التجارة الصينية شين دانيانغ قوله إن السياسة الصينية تهدف إلى حماية الموارد والبيئة وتحقيق التنمية المستدامة. وأن الصين ليس لديها أي نية لتقييد التجارة الحرة ولا انتهاج سياسة حمائة للصناعات المحلية.

وأضاف أن بكين حريصة على عدم تشويه تجارتها  الخارجية، مبديا استعداد بكين للتعامل مع النزاع الحالي وفقا لقواعد منظمة التجارة.

يذكر أن الصين تسيطر على نحو 90% من إنتاج العالم من المعادن النادرة التي تضم حوالي 17 عنصرا تمثل مكونا رئيسيا في الصناعات التكنولوجية، بما في ذلك السيارات الهجينة والأسلحة وشاشات التلفزيون والهواتف النقالة وعدسات الكاميرات ومعدات الطاقة والأجهزة الطبية وغيرها.

وكان المفوض التجاري الأوروبي كارل دي غوشت قد صرح في وقت سابق بأن القيود الصينية على المعادن النادرة وغيرها من المنتجات تنتهك قواعد التجارة الدولية ويجب إلغاؤها.

في المقابل تعهد الرئيس الأميركي باراك أوباما مؤخرا بضمان المنافسة العادلة للعمال والشركات الأميركية إذا ما تعرضت المنتجات الأميركية لأي عقبات مثل الرسوم الجمركية أو الحواجز التجارية على الصعيد الدولي.

وقال "أن نتمكن من إنتاج بطاريات متقدمة وسيارات هجين داخل الولايات المتحدة هو أمر حيوي ويجب أن نتصدى له ولا شيء غير  ذلك".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

تقدمت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي واليابان بشكوى لمنظمة التجارة العالمية ضد الصين يتهمانها فيها بفرض قيود على صادراتها من المعادن النادرة التي تعتبر أساسية في إنتاج مكونات التكنولوجيا.

تضاعفت أسعار المعادن النادرة بالعالم في الثلاثة أسابيع الأخيرة بسبب تخزين الصين لها مما أثار مخاوف إزاء الإمدادات العالمية. ويشكل إنتاج الصين أكثر من 90% من إنتاج العالم من هذه المعادن التي تمثل 17 عنصرا .

قالت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون السبت إنها تلقت من نظيرها الصيني تطمينات بشأن استمرار تدفق الصادرات الصينية من المعادن النادرة التي تستخدم في صناعة التكنولوجيا العالمية فائقة الدقة. كما وعدت بكين بأن تلك الصادرات لن تستخدم ورقة ضغط وفقا لمسؤولين أميركيين.

تدرس وزارة الصناعة الصينية إمكانية فرض معايير بيئية مشددة حول استخراج معادن الأرض النادرة، وهي خطوة يمكن أن تؤدي إلى زيادة أسعار صادراتها منها.

المزيد من استيراد وتصدير
الأكثر قراءة