الخرطوم تخفض رسوم عبور نفط الجنوب

النفط يساهم بأكبر نسبة بين الصادرات في السودان

خفض السودان الرسوم التي يطلبها مقابل عبور صادرات نفط الجنوب عبر خطوطه، ومعالجة الخام في مصافيه، إلى 32.20 دولارا للبرميل من 36 دولارا، في مسعى لحل النزاع الذي دفع جنوب السودان إلى وقف إنتاجه النفطي.

لكن لا تزال هناك هوة كبيرة بين الجانبين مع استئناف المحادثات بينهما بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

ونقلت رويترز عن وزير النفط السوداني عوض الجاز القول "نتوقع أن تكون هذه الجولة أكثر إيجابية مما قبلها".

وقال الجاز إن الخرطوم تعتقد أن 32 دولارا رسوم عادلة لأنها تملك جميع المنشآت وتقدم كل الخدمات.

ويتوسط رئيس جنوب أفريقيا السابق ثابو مبيكي بأحدث جولة للمحادثات بين الجانبين بأديس أبابا، لكن حتى مع خفض الرسوم التي يطلبها السودان فإن هناك فجوة كبيرة حيث يعرض الجنوب دفع أقل من دولار واحد للبرميل مقابل ضخ نفطه شمالا للتصدير من ميناء بورسودان على ساحل البحر الأحمر.

وقال الجاز إن حكومة جنوب السودان في جوبا لا تريد أن تدفع شيئا لأنها تتصرف كما لو كان الجانبان كيانا واحدا، وأضاف "نحن دولتان مختلفتان الآن". وأعرب عن أمله في أن يعرض الوسيط شيئا يقبله الطرفان.

يُذكر أن دولة الجنوب أوقفت إنتاجها النفطي البالغ 350 ألف برميل يوميا في يناير/ كانون الثاني، وطلب السودان آنذاك ستة دولارات وإعادة التفاوض بشأن رسوم استخدام خط الأنابيب والمعالجة، وهو ما رفع التكاليف إلى 36 دولارا للبرميل.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

أعلن السودان منع سلطات جماركه باخرتي نفط تابعتين لدولة جنوب السودان من مغادرة ميناء بورتسودان لعدم التزام جوبا بدفع كامل رسوم عبور النفط الجنوبي، مشيرا إلى عدم تعاون حكومة جنوب السودان مع مطالبات الخرطوم المتلاحقة. وفي المقابل احتجت جوبا على ذلك.

طرح السودان عطاءات أمام الشركات المحلية والدولية لاستثمار ست مناطق نفطية، وذلك قبيل بدء مفاوضات في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا غدا الثلاثاء بين الخرطوم وجوبا حول تقاسم عائدات النفط بوساطة من الاتحاد الأفريقي، وتحديد رسوم نقل نفط جنوب السودان عبر أراضي السودان.

أظهر السودان ردا متزنا تجاه قرار جمهورية جنوب السودان وقف ضخ نفطها عبر موانئ السودان والبحث عن خيارات أخرى للتصدير عبر دول شرق أفريقيا عن طريق النقل البري أو النهري، وأكدت الخرطوم حق جوبا في فعل ما تشاء بنفطها وكيفية تصديره.

قال وزير نفط جنوب السودان إن بلاده أكملت اليوم الأحد وقف إنتاجها النفطي بشكل كامل والذي يصدر معظمه للخارج عبر أنابيب تمتد في أراضي السودان ليصب في ميناء بورتسودان. ويأتي هذا على خلفية الخلاف مع الخرطوم بشأن رسوم مرور النفط.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة