السعودية ترخص للخطوط القطرية وطيران الخليج

منحت الهيئة العامة للطيران المدني في السعودية رخصتين لشركة طيران الخليج البحرينية وشركة الخطوط الجوية القطرية لتسيير رحلات داخلية في السعودية وخارجها، وهما أول ناقلتين أجنبيتين تفوزان بمثل هذه الرخصة في المملكة.

وقالت الهيئة -في بيان لها أمس- إن أفضل العطاءات المتنافسة للحصول على رخصة ناقل جوي وطني كانت عطائيْ "شركة طيران الخليج وشركائهم" و"شركة الخطوط الجوية القطري"، وقد تنافس على نيل تراخيص 14 شركة أجنبية، ولا تنشط في قطاع الطيران السعودي سوى شركتين هما الخطوط الجوية السعودية وشركة ناس للطيران المنخفض الكلفة.

وفي ظل تحديد السلطات السعودية لحد أقصى لأسعار تذاكر الرحلات الداخلية في السعودية، فإن شركات الطيران تواجه صعوبات لتعزيز هوامش أرباحها، وتحصل الخطوط السعودية -التي تشهد عملية خصخصة بطيئة- على وقود بأسعار مدعمة بخلاف شركات الطيران الخاصة، مما يسمح لها بتعويض الآثار السلبية لتحديد سقف لأسعار التذاكر.

الشركتان الفائزتان ستبدآن استكمال الإجراءات النهائية للحصول على التراخيص اللازمة لتشغيل رحلاتهما، والتي ستستغرق من ثلاثة إلى ستة أشهر

استكمال الإجراءات
وذكرت الهيئة أن الشركتين الفائزتين ستبدآن استكمال الإجراءات النهائية للحصول على التراخيص اللازمة لتشغيل رحلاتهما، والتي ستستغرق من ثلاثة إلى ستة أشهر، وأضافت الهيئة أنها درست عروض الشركات المتنافسة وفق معايير منها درجة الكفاءة التشغيلية ومستوى الملاءة المالية وواقع  الخبرة التراكمية.

وكانت الهيئة العامة للطيران المدني قالت في مايو/أيار الماضي إن البلاد تتجه لاستثمار 200 مليار ريال (53.3 مليار دولار) في صناعة النقل الجوي خلال السنوات الخمس المقبلة، وستعرض فرص كبيرة ومتعددة في مجال الطيران المدني على الشركات المحلية والعالمية، وتمتلك السعودية 28 مطارا منها أربعة دولية، وبلغ عدد المسافرين من المطارات السعودية في 2011 نحو 54.5 مليون مسافر.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أعلنت شركة الوشكان المحدودة "سما الجوية" أن الهيئة العام للطيران المدني في السعودية وافقت على إعطائها رخصة باعتبارها ناقلا جويا سعوديا ثانيا بعد (ناس) التي حصلت على الرخصة الأولى في السادس من الشهر الحالي.

تعتزم السعودية استثمار 53.3 مليار دولار في صناعة النقل الجوي خلال السنوات الخمس المقبلة، الأمر الذي يتوقع أن ينعكس على النمو في قطاع الطيران. وقالت هيئة الطيران المدني السعودية إنها ستعرض الفرص في مجال الطيران المدني على الشركات المحلية والعالمية.

أعلن رئيس الهيئة العامة للطيران المدني السعودي الأمير فهد بن عبدالله بن محمد أن إجمالي عدد الركاب المنقولين على متن رحلات الخطوط السعودية خلال فترة الصيف الماضي بلغ نحو 6.8 ملايين راكب، بزيادة 8.27% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة