بنوك اليونان بحاجة لـ50 مليار دولار

كشف البنك المركزي اليوناني أن قطاع البنوك في البلاد بحاجة إلى خمسين مليار دولار لإعادة هيكلة عدة بنوك في البلاد ولتعويض الخسائر التي تعرض له عدد من البنوك جراء الأزمة المالية التي تعيشها البلاد منذ سنوات.

وذكر البنك المركزي في بيان صدر أمس أن أكبر أربعة بنوك في اليونان تحتاج إلى رؤوس أموال قدرها بـ27.5 مليار يورو (36.3 مليار دولار)، وذلك لكي تستعيد قدراتها المالية.

ومع تعرض البلاد لأزمة ديون وركود طويل منيت البنوك اليونانية بخسائر ثقيلة في مقايضة للسندات الحكومية في مارس/آذار الماضي، في حين ما زالت محافظها للقروض تتضرر من تزايد معوقات الائتمان.

ولم يتضح هل ستبقى البنوك الأربعة الكبرى، وهي البنك الوطني ويوروبنك وألفا وبيريوس مملوكة للقطاع الخاص أو سينتهي بها الحال إلى التأميم. 

وتشكل البنوك الأربعة ركائز النظام المصرفي في اليونان.

واعتبر البنك المركزي أن إعادة رسملة البنوك اليونانية وإعادة هيكلة القطاع المصرفي عامة من المتوقع أن يساهما في استعادة تدريجية لثقة المودعين في السوق.

وتأثرت البنوك اليونانية كغيرها من القطاعات الاقتصادية بأزمة الديون السيادية ومنيت بخسائر كبيرة في مقايضة السندات الحكومية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قال رئيس مجموعة اليورو جان كلود يونكر إن وزراء مالية دول منطقة اليورو وافقوا بشكل نهائي على برنامج المساعدات الخاص باليونان والذي يتضمن تقديم أكثر من 34 مليار يورو (44.8 مليار دولار) لأثينا لمساعدتها في مواجهة خطر الإفلاس.

قالت وزارة المالية اليونانية الاثنين إن عجز ميزانية الحكومة تقلص 40% في الأشهر الأحد عشر الأولى من العام الجاري، وهبط العجز في الفترة الماضية بفعل تراجع الإنفاق على السلطات المحلية والضمان الاجتماعي.

قال مسؤول حكومي يوناني اليوم إن حملة السندات اليونانيين والأجانب عرضوا نحو 30 مليار يورو ضمن برنامج لإعادة شراء ديون أثينا من أجل تقليص حجمها، والذي يعد شرطا أساسيا ضمن حزمة الإنقاذ المالي. واعتبر المسؤول أن البرنامج حقق نجاحا واسعا.

خفضت وكالة ستاندرد أند بورز للتصنيف الائتماني تصنيف اليونان مجددا بسبب عملية إعادة شراء السندات. واعتبرت الوكالة العرض الحالي لحكومة اليونان بإعادة شراء سندات حكومية بقيمة عشرة مليارات يورو عجزا جزئيا عن السداد.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة