السعودية تتعهد بطمأنة سوق النفط

تعهد وزير النفط السعودي علي النعيمي بأن تعمل بلاده على تلبية احتياجات سوق النفط العالمية، جاء ذلك خلال الاجتماع الـ31 لوزراء النفط في دول مجلس التعاون الخليجي في الرياض اليوم، وأضاف "سنعمل على اعتدال الأسعار".

ورجح الوزير أن تواصل بلاده إنتاج عشرة ملايين برميل من النفط الخام يوميا خلال الشهر الجاري وذلك تمشيا مع إنتاجها خلال الشهر الماضي.

وفي رد على سؤال أحد الصحفيين، بين النعيمي أن بلاده -وهي أكبر مصدر للنفط بالعالم- قادرة على إنتاج 12.5 مليون برميل يوميا، مشيرا إلى أن السوق العالمية لا تحتاج هذا القدر حاليا.

وبالنسبة لأسعار الخام، بين النعيمي أن سعر خام برنت القياسي الأوروبي البالغ حاليا أكثر من 112 دولارا للبرميل يعتبر مرتفعا ولكنه أقل بكثير مما كان عليه في مارس/آذار الماضي عندما بلغ سعر برميل النفط نحو 128 دولارا.

واعتبر النعيمي أن أسعار النفط تراجعت إلى مستوى لا يعرقل النمو الاقتصادي العالمي وباتت مناسبة للمستهلكين والمنتجين على حد سواء.

تجدر الإشارة إلى أن السعودية رفعت الإمدادات إلى مستوى عشرة ملايين برميل يوميا في وقت سابق من العام للمساعدة على تعويض تراجع الصادرات من إيران، حيث انخفضت الإمدادات الإيرانية بنحو النصف جراء العقوبات الأميركية والغربية التي تتعرض لها.

وأكد الاستمرار في "سياسة طمأنة السوق، وتوفير الإمدادات عند الحاجة، والحد من التذبذب العالي في الأسعار خلال الأشهر التالية، وحتى يومنا هذا".

وقبل ثلاثة أيام أشادت رئيسة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد في الرياض بما وصفته بالإدارة الجيدة لأسعار النفط واحتياطاته من قبل دول الخليج العربي.

جاء ذلك خلال حديث للمسؤولة الدولية في مؤتمر صحفي بعد لقاء لوزراء مالية دول مجلس التعاون الخليجي الست المصدرة للنفط.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أشادت رئيسة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد بالإدارة الجيدة لأسعار النفط واحتياطاته من قبل دول الخليج العربية. وعن الوضع الاقتصادي لدول الخليج، رجحت لاغارد أن تحقق المنطقة نموا دائما في السنوات القادمة لكن بمعدلات أقل بقليل مما كان متوقعا سابقا.

استهلكت السعودية كميات قياسية من النفط الخام في يونيو/حزيران ويوليو/تموز الماضيين لتوليد الكهرباء بمتوسط 743.5 ألف برميل يوميا، أي بزيادة 82 ألف برميل عن نفس الفترة من العام الماضي.

كشف مصدر خليجي عن مساع سعودية لخفض أسعار النفط، مشيرا إلى أن غالبية أعضاء أوبك ترى معقولية مستوى مائة دولار للبرميل. وبتعاملات اليوم واصلت أسعار النفط مسيرة التراجع التي بدأتها أمس، فانخفض برنت إلى 113.4 دولارا، وتراجع الخام الأميركي إلى 95.85.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة