لاغارد تتوقع نموا مستداما بالتعاون الخليجي

توقعت مديرة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد نموا مستداما السنوات القادمة في دول مجلس التعاون الخليجي مشيدة بإدارة دول الخليج لأسعار النفط واحتياطاته.

وقالت بعد لقاء مع وزراء مالية دول مجلس التعاون الخليجي الست بالرياض إن هذه الدول التي تعد من بين البلدان المصدرة للنفط تقوم بدور مهم للحفاظ على الاستقرار الاقتصادي الدولي. وأضافت "هذه فرصة لتوجيه الشكر إلى دول مجلس التعاون الخليجي على دورها في تحقيق الاستقرار بالاقتصاد العالمي عن طريق الرقابة الجيدة والإدارة الجيدة لأسعار النفط".

ومنذ أحدث اجتماع لوزراء أوبك في يونيو/حزيران ارتفعت أسعار خام برنت نحو 20%، وظلت في نطاق 112 إلى 117 دولارا للبرميل منذ منتصف أغسطس/آب رغم النمو الاقتصادي الهش بكثير من البلدان المستهلكة.

وفي الشهر الماضي قالت رئيسة وكالة الطاقة الدولية التي تمثل 28 بلدا مستوردا إن ارتفاع أسعار النفط مبعث قلق لتلك الدول.

وقالت مصادر إن الولايات المتحدة تدرس السحب من مخزونات الطوارئ، وقد يشارك في الخطوة أعضاء آخرون بوكالة الطاقة مثل فرنسا وبريطانيا.

واستطاعت دول الخليج المحافظة على مستويات إنتاج مرتفعة مما عوض انخفاض صادرات إيران بسبب العقوبات وتعطيلات في بحر الشمال.

وظل معروض السعودية أكبر مصدر للنفط بالعالم مستقرا عند 9.8 ملايين برميل يوميا في يوليو/ تموز وأغسطس/آب، لكن دون أعلى مستوى في عقود والذي سجله في وقت سابق من العام عندما تجاوز عشرة ملايين برميل يوميا.

وزاد منتجو أوبك الخليجيون الثلاثة الكبار (السعودية والكويت والإمارات) إمداداتهم نحو أربعمائة ألف برميل يوميا بفضل زيادة بلغت ستمائة ألف برميل يوميا بإنتاج الكويت ليصل ثلاثة ملايين برميل يوميا.

وفي وقت سابق هذا العام تعهدت دول مجلس التعاون الخليجي بتمويل إضافي لصندوق النقد الدولي بمليارات الدولارات، ووعدت بمليارات إضافية لمساعدة الدول العربية منذ انتفاضات العام الماضي بأنحاء المنطقة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قال صندوق النقد الدولي اليوم إن السعودية قدمت خُمس ما تعهدت به من معونات للدول العربية منذ اندلاع ثورات الربيع العربي، وناهز الدعم السعودي 3.7 مليارات دولار من أصل 17.9 مليار دولار وعدت السعودية بتوفيرها على شكل قروض ومنح ومساعدات.

دعت مديرة صندوق النقد الدولي صناع السياسة في أوروبا والولايات المتحدة إلى القيام بعمل سريع من أجل دفع نمو الاقتصاد العالمي. وقالت “إن رسالتي الأساسية اليوم هي ضرورة تنفيذ السياسات المطلوبة لضمان انتعاش الاقتصاد العالمي”.

تستضيف الحلقة مدير إدارة الشرق الأوسط بصندوق النقد الدولي مسعود أحمد ليتحدث عن شروط دعم اقتصادات دول الربيع العربي. وتجيب الحلقة على الأسئلة التالية: إلى أين وصلت مفاوضات مصر للحصول على قروض من الصندوق؟

خفض صندوق النقد الدولي توقعاته لنمو الاقتصاد العالمي في العامين الحالي والقادم، وحث السياسيين في منطقة اليورو والولايات المتحدة على اتخاذ إجراءات حاسمة لاستعادة الثقة.

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة