إنتاج نفط العراق سيبلغ 3.4 ملايين برميل

رجح ثامر غضبان -وهو مستشار بارز في مجال الطاقة لرئيس الوزراء العراقي- اليوم الثلاثاء أن يبلغ إنتاج البلاد النفطي 3.4 ملايين برميل وصادراته 2.9 مليون برميل كمتوسط في العام المقبل، وأضاف غضبان في مؤتمر عن قطاع النفط بدبي أن صادرات الخام العراقي ستتجاوز 2.6 مليون برميل يوميا في الشهر الماضي، وقدر الإنتاج بأكثر من 3.3 ملايين برميل.

ويطمح العراق لتعزيز الطاقة الإنتاجية بمساعدة الشركات الأجنبية لتبلغ 12 مليون برميل يوميا بحلول 2017، غير أن اقتصاديين يرون أن الهدف غير واقعي بفعل تردي البنية التحتية وضعف الإمكانات اللوجيستية لقطاع الطاقة، ويعتبر بعض المحللين والمسؤولين في شركات النفط أن مجرد بلوغ العراق ستة ملايين برميل يوميا بحلول 2017 سيكون مهمة صعبة.

واستفادت بغداد من تراجع إنتاج النفط الإيراني جراء العقوبات الغربية على طهران وأصبحت تحتل المرتبة الثالثة ضمن أكبر المنتجين في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك).

وردا على سؤال بشأن ما إذا كانت منظمة أوبك تتوقع العودة إلى تحديد حصص الإنتاج لكل دولة على حدة؟ قال غضبان إن هذه المسألة ليست ملحة، وقد رشح العراق غضبان -وهو وزير سابق للنفط- لمنصب الأمين العام لأوبك، ورفض غضبان التعليق بشأن ما إذا كان يتوقع الفوز بالمنصب.

صادرات العراق النفطية تواصل صعودها القياسي لتنتقل من 2.565 مليون برميل يوميا في أغسطس/آب الماضي إلى 2.6 مليون برميل في المتوسط الشهر الماضي

مستوى قياسي
وذكر المتحدث باسم وزارة النفط العراقية، عاصم جهاد أمس أن صادرات الخام سجلت الشهر الماضي أعلى مستوى لها منذ أكثر من ثلاثة عقود، حيث انتقل من 2.565 مليون برميل يوميا في أغسطس/آب الماضي إلى 2.6 مليون برميل في المتوسط خلال الشهر الماضي، وبلغت إيرادات هذه الصادرات للشهر نفسه 8.442 مليارات دولار.

وأوضح المتحدث أن الصادرات من البصرة في جنوبي البلاد بلغت 2.18 مليون برميل ومن كركوك في الشمال 420 ألف برميل يوميا، منها حوالي عشرة آلاف برميل يوميا تنقل بالشاحنات عبر الأردن.

وارتفعت صادرات النفط من كركوك بعدما اتفقت الحكومة المركزية وحكومة إقليم كردستان الشهر الماضي على إنهاء نزاع بشأن مدفوعات النفط بعدما تعهدت كردستان بمواصلة التصدير، وقال روش نوري شاويس -نائب رئيس الوزراء العراقي- اليوم إن وزارة المالية العراقية بدأت صرف دفعة أولية قدرها 650 مليون دولار لإقليم كردستان لسداد مستحقات شركات النفط العاملة في الإقليم.

للإشارة فإن العراق يتوفر على احتياطيات نفطية مؤكدة بحدود 143.1 مليار برميل ومن الغاز الطبيعي قرابة 3200 مليار متر مكعب، ما يجعلها من أكبر الاحتياطيات العالمية في مجال المحروقات.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

تجاوز العراق إيران بإنتاج النفط لأول مرة منذ 1980 ما يؤشر على تأثير العقوبات على طهران بتزامن مع تعافي قطاع الطاقة العراقي، وقالت الطاقة الدولية إن إنتاج العراق فاق الشهر الماضي ثلاثة ملايين برميل يوميا فيما ناهز إنتاج إيران 2.9 مليون برميل.

وقع الأردن والعراق مذكرة للتعاون في مجال النفط والغاز تقضي بزيادة كميات الخام العراقي المصدر للأردن من 10 آلاف برميل يوميا إلى 15 ألفا. ونصت المذكرة على بناء أنبوب لنقل النفط من العراق للأردن لتزويده بحاجته من المحروقات وتصديرها عبر ميناء العقبة.

قال كبير اقتصاديي وكالة الطاقة الدولية فاتح بيرول إن أي هبوط في إنتاج النفط العراقي سيمثل أنباء سيئة لبقية العالم، مشيرا إلى الدور الذي يمكن أن يلعبه العراق كمنتج للنفط على الساحة الدولية في السنوات القادمة.

المزيد من إنتاج
الأكثر قراءة