ميركل تستبعد خروج أزمة اليورو عن السيطرة

استبعدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل حدوث أي مفاجآت خارج نطاق السيطرة بمنطقة اليورو مثل تخلف اليونان عن سداد الديون أو خروجها من المنطقة.

وأضافت بأن وزير ماليتها فولفغانغ شويبله متفق معها في ذلك تماما، مشيرة إلى حدوث لبس في فهم تصريحات لشويبله صدرت قبل أيام.

وكان شويبله قال الأسبوع الماضي بمؤتمر صحفي بسنغافورة إنه لا يتوقع عجزا عن السداد في إشارة لليونان. وذكر تليفزيون ألمانيا الحكومي أمس الأحد أن التقارير الصحفية التي ترجمت ذلك بأنه ضمانة وقعت في خطأ إذ أنه كان يتحدث بالإنجليزية وهي لغة لا يعبر بها بشكل جيد.

وقالت ميركل إنها سمعت مخاوف آسيوية وخاصة صينية إزاء تفاقم أزمة الديون السيادية الأوروبية وخروجها عن نطاق السيطرة، وإنها تريد تأكيد أن الأمور كلها تحت السيطرة.

وأضافت أن الجهود الأوروبية إزاء احتواء أزمة اليورو لم تنته بعد، لافتة إلى أن هناك الكثير الذي يجب القيام به الأيام والأسابيع المقبلة.

من ناحية أخرى استبعد متحدث باسم ميركل إعادة هيكلة أخرى لديون اليونان أو خفض مستحقات حملة السندات اليونانية، وقال إن أثينا يجب أن تعجل بتنفيذ إصلاحات اقتصادية صارمة.

وتأتي هذه التصريحات بعد أيام من صدور تعليقات لمعاهد اقتصادية ألمانية أفادت بأنه لا يمكن إنقاذ اليونان بدون إعادة هيكلة أخرى للديون.

من جهته طالب صندوق النقد الدولي الجهات الرسمية المقرضة مثل ألمانيا بتحمل خفض لمستحقاتها على غرار الخفض الذي قبله حملة السندات بالقطاع الخاص في وقت سابق من العام الجاري.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

حذرت المستشارة الألمانية من أن الأسواق المالية تظهر قلقا إزاء قدرة بعض الدول في منطقة اليورو على سداد ديونها. وطالبت أنجيلا ميركل شركاءها في المنطقة بالعمل للخروج من أزمة الديون التي تمر بها المنطقة وتجاوز سلبياتها، لتصبح المنطقة بوضع أقوى مما سبق.

دعت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل لحل يحول دون خروج اليونان من منطقة اليورو، معتبرة أن ذلك سيؤدي إلى انتقال العدوى إلى دول أخرى ويزيد العبء المالي على ألمانيا. كما قال رئيس الوزراء اليوناني إن بلاده يمكن أن تموت ماليا إذا تركت اليورو.

بدأ رئيس الوزراء اليوناني جولة أوروبية لإقناع دائني أثينا بمنحها مهلة إضافية لتنفيذ الإصلاحات الاقتصادية الهيكلية المتضمنة في حزمة الإنقاذ المالي، ويلتقي المسؤول اليوناني اليوم رئيس مجموعة اليورو وبعد غد المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ثم الرئيس الفرنسي السبت المقبل.

استبعدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إمكانية إيجاد حلول سريعة وسهلة لأزمة الدين الأوروبية، قبل يوم واحد من قمة يعقدها زعماء الاتحاد الأوروبي, وصفها مصرفي دولي بارز بأنها الأهم منذ إنشاء اليورو.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة