تمديد أوروبي لحظر البيع على المكشوف

دول أوروبية تسعى لمنع تزايد الضغوط على أسواق المال (رويترز)


مددت دول أوروبية الحظر على ممارسة البيع على المكشوف في أسواقها المالية أسابيع إضافية، في مسعى لمراقبة هذه الأسواق، على خلفية التخوف من استغلال بعض "قراصنة البورصات" انخفاض مؤشرات مصارف أوروبية لتحقيق مكاسب بملايين الدولارات.

 

وقد شهدت مؤشرات المصارف هبوطا في الأسبوعين الماضيين بسبب تعرض بعضها للديون السيادية لليونان.

 

فقد قررت كل من فرنسا وبلجيكا وإسبانيا وإيطاليا تمديد حظر البيع على المكشوف، حسب ناطق باسم الهيئة الأوروبية للأسواق والأوراق المالية، حيث مددت فرنسا الحظر إلى غاية 11 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، وإيطاليا وإسبانيا إلى آخر سبتمبر/أيلول المقبل.

 

وقالت فرنسا إنها ستتشاور الشهر المقبل مع بلجيكا وإيطاليا وإسبانيا واليونان بشأن رفع منع البيع على المكشوف.

 

"
المدافعون عن البيع على المكشوف يرون فيه تحوطا من المستثمرين ضد المخاطر، بينما ينتقده آخرون لأنه يضيف ضغوطا إضافية على الأسواق عندما تنخفض مؤشرات الأسهم
"
اقتناص الفرص

ويستند البيع على المكشوف إلى اقتناص فرص الربح من خلال هبوط غير متوقع لأسعار الأوراق المالية المتداولة، حيث يقوم مستثمر في أحد الأسواق المالية -عن طريق سمسار- ببيع ورقة مالية (كالأسهم وغيرها) لا يمتلكها أصلا بسعرها السوقي، بعدما يقترضها من مستثمرين آخرين أو سماسرة مقابل عمولة.

 

وعندما ينخفض سعر الورقة المالية يقوم المستثمر بشرائها مرة أخرى، ويكون الفارق بين السعرين هو الربح الذي يحققه.

 

ويرى المدافعون عن هذه الممارسة أن فيها تحوطا من المستثمرين ضد المخاطر، بينما ينتقدها آخرون لأنها تضيف ضغوطا إضافية على الأسواق عندما تنخفض مؤشرات الأسهم، ولا تستند إلى هدف حقيقي سوى المضاربة التي تبحث عن الربح السريع.

 

هبوط الأسواق

وقد أنهت أسهم الشركات الكبرى في أوروبا جلسة تعاملات الخميس على انخفاض، في ظل انتشار شائعات عن حظر وشيك للبيع على المكشوف في ألمانيا، غير أن متحدثا باسم الهيئة المنظمة للسوق الألماني قال إنه لا علم لهيئته بأي توجه لحظر هذه الممارسة في بلاده.

 

وغذت الشائعات المذكورة انخفاض المؤشر الرئيس لبورصة فرانكفورت اليوم بـ1.81%، كما تراجع مؤشر يوروفرست للشركات الأوروبية الكبرى بـ1.25%.

 

وأغلق مؤشر فايننشال تايمز بلندن على انخفاض بـ1.44%، متأثرا بخسائر كبيرة تكبدتها شركات التأمين بعد ثلاثة أيام من المكاسب، بسبب ترقب المستثمرين لإجراءات سيعلنها رئيس بنك الاحتياطي الفدرالي الأميركي غدا لحفز نمو الاقتصاد الأميركي.

المصدر : وكالات