البشير يعلن عن تقشف وعملة جديدة

البشير يعلن عن تقشف وعملة جديدة

 البشير: الحكومة ستعدل الموازنة دون زيادة في الرسوم أو الضرائب

أعلن الرئيس السوداني عمر حسن البشير أن بلاده ستصدر عملة جديدة الأيام القادمة "لمقابلة ما يترتب" على إصدار عملة في جنوب السودان الذي أعلن رسميا دولة جديدة السبت الماضي.

وفي الكلمة التي ألقاها في البرلمان السوداني اليوم بين البشير أن الحكومة بصدد طرح خطة تقشف على البرلمان تهدف لتعويض فاقد الإيرادات النفطية بعد الانفصال، مشيرا إلى أن الخرطوم وضعت برنامجا إسعافيا للسنوات الثلاث القادمة للحفاظ على اقتصاد البلاد.

وأوضح بأن الإجراءات الحكومية تتضمن عرضا بتعديل قانون الموازنة العامة دون أن يتضمن أي زيادة في الرسوم أو الضرائب، بل تشمل خفض وترشيد الإنفاق العام وتنويع وسائل وأنواع الإنتاج وإقامة علاقات اقتصادية مع الصين وماليزيا والبرازيل والعديد من دول العالم.

وكان السودان أجاز قانون موازنته في ديسمبر/ كانون الأول 2010 قبل إجراء استفتاء تقرير مصير الجنوب بالتاسع من يناير/ كانون الثاني الماضي.

وبانفصال الجنوب تفقد الموازنة السودانية 36% من إيراداتها، إذ أن 73% من إنتاج النفط السوداني يأتي من الجنوب.

ويأتي خطاب البشير بعد يوم من إعلان وزير مالية جنوب السودان ديفد دينغ أتوربي أن الجنوب سيدشن عملته الجديدة يوم 18 من الجاري.

وأوضح أتوربي أنه سيتم نقل شحنات الجنيه الجنوبي إلى جوبا بدءا من غد الأربعاء، وأن قيمة الجنيه الجديد تساوي الجنيه السوداني.

ويأتي هذا الإجراء على الرغم من أن الشمال والجنوب كانا اتفقا في وقت سابق على استمرار استخدام الجنيه السوداني في الجنوب ستة أشهر بعد التاسع من يوليو/ تموز.

المصدر : وكالات