خفض توقعات نمو الاقتصاد العالمي

الدول المدينة لم تضع خطة لإصلاح مشكلاتها المالية (الأوروبية)


خفض صندوق النقد الدولي توقعاته لنمو الاقتصاد العالمي هذا العام بشكل طفيف إلى 4.3% من 4.4%.
 
كما خفض توقعاته لنمو الاقتصاد الأميركي، وحذر واشنطن والدول الأوروبية المثقلة بالديون من أنها "تلعب بالنار" ما لم تتخذ إجراءات فورية لخفض العجز في ميزانياتها.
 
وقال صندوق النقد في تقريره الدوري عن آفاق الاقتصاد العالمي صدر في ساو باولو بالبرازيل إن أخطارا أكبر على النمو ظهرت منذ تقريره السابق في أبريل/نيسان, مشيرا إلى أزمة ديون منطقة اليورو وعلامات على نمو تضخمي في اقتصادات الأسواق الصاعدة.
 
وتوقع الصندوق أن ينمو الاقتصاد الأميركي بنسبة 2.5% هذا العام وبنسبة 2.7% في 2012.
 
وكان قد توقع في تقريره السابق قبل شهرين نموا قدره 2.8% و2.9% على الترتيب.
 
وأبقى الصندوق على تقديره لنمو قوي قدره 9.6% في الصين على الرغم من علامات مؤخرا على تباطؤ ثاني أكبر اقتصاد في العالم.
 
ورفع صندوق النقد توقعاته للنمو في منطقة اليورو في 2011 إلى 2% من 1.6% وتوقع أن يبلغ النمو 1.7%  في 2012 مقارنة بتوقعاته السابقة البالغة 1.8%.
 
ورفع الصندوق توقعاته للنمو في ألمانيا في 2011 إلى 3.2% من 2.5% وتوقع أن يتراجع النمو إلى 2% في 2012.
 
وقال كبير الخبراء الاقتصاديين بالصندوق أوليفيه بلانشار للصحفيين بعد إصدار التقرير إن الولايات المتحدة والعديد من الدول المثقلة بالديون لم تضع حتى الآن خطة مقنعة في الأجل المتوسط لإصلاح مشكلاتها المالية.
المصدر : وكالات