النفط والذهب يواصلان الارتفاع


واصلت العقود الآجلة للنفط الخام ارتفاعها بتعاملات اليوم مسجلة أعلى المستويات بأكثر من عامين ونصف العام، نتيجة لاستمرار القتال بليبيا حيث تعرضت حقول نفطية لهجمات بالإضافة للاضطرابات بعدد من البلدان العربية.

ودعم أسعار الخام  تراجع الدولار الأميركي، وهي العملة التي يقاس بها أسعار السلع الأولية.

وقفزت أسعار العقود الآجلة لنفط مزيج برنت (القياسي الأوروبي) تسليم الشهر المقبل لمستوى 125.1 دولارا للبرميل الواحد مرتفعة 2.33 دولار أو 1.95%، وهو أعلى مستوى أثناء التعاملات تبلغه عقود برنت منذ الرابع من أغسطس/ آب 2008.

وارتفعت العقود الآجلة للخام الأميركي الخفيف تسليم مايو/ أيار المقبل بتعاملات اليوم مقتربة من 112 دولارا للبرميل.

ففي التعاملات الأوربية بعد الظهر ارتفع الخام الأميركي للبرميل 1.56 دولار ليصل إلى 111.86 دولارا، مسجلا أعلى مستوى منذ سبتمبر/ أيلول 2008.

ومن فينا أعلنت منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) اليوم أن سعر خام نفط المنظمة ارتفع بختام تعاملات الخميس ليصل إلى 117.65 دولارا للبرميل.

وتجدر الإشارة إلى أن ليبيا العضو بأوبك أوقفت صادراتها التي كانت تبلغ 1.3 مليون برميل يوميا منذ مطلع الشهر الماضي جراء الاضطرابات التي تشهدها البلاد. 


المعادن النفيسة
وفي سوق المعادن النفيسة، استمر الذهب في صعوده بتعاملات اليوم مسجلا مستوى قياسيا جديدا ببلوغه 1468.81 دولارا للأوقية (الأونصة) بالسوق الفورية، مرتفعا من مستوى 1457.45 عند إغلاق سوق نيويورك الخميس.

وبلغت الفضة من جانبها أعلى مستوى منذ عام 1980 بعد وصول قيمة الأوقية 40.18 دولارا بتعاملات اليوم مقابل 39.51 دولارا أمس.

وبين المعادن النفيسة الأخرى ارتفع البلاتين إلى 1885 دولارا للأوقية مقابل 1781.1 دولارا عند إغلاق نيويورك أمس، بينما زاد البلاديوم إلى 788.47 دولارا من 775.03 دولارا للأوقية.

المصدر : وكالات

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة