اليونان تستبعد إعادة هيكلة الديون

وزير مالية اليونان: لا نتفق مع من يرى ضرورة إعادة هيكلة الديون (الفرنسية-أرشيف)


استبعدت اليونان اليوم الأربعاء إعادة هيكلة ديونها بعد تصريحات بنفس المعنى أدلى بها الثلاثاء رئيس الاتحاد الأوروبي فان رومباي.

 

واستطاعت اليونان تجنب الإفلاس في العام الماضي بالحصول على مساعدات مالية من الاتحاد وصندوق النقد الدولي بقيمة 160 مليار دولار.

 

وبالمقابل وافقت الحكومة اليونانية على خطة تقشف لخفض المعاشات وأجور موظفي الحكومة مع زيادة الضرائب وسن التقاعد.

 

لكن العديد من المحللين يعتقدون بأنه لا مفر أمام أثينا من إعادة هيكلة ديونها، مما يعني الحصول على شروط أسهل لتسديدها، لكن ذلك يعود بالضرر على المؤسسات المقرضة بغض النظر عن تطبيقها لكل الإصلاحات التي وعدت بها.

 

وقال وزير المالية جورج بابا قسطنطينو إن الحكومة اليونانية لا تتفق مع هذا الرأي.

 

وجاءت ملاحظات بابا قسطنطينو بعد يوم من استبعاد فان رومباي أيضا إعادة هيكلة ديون اليونان، لكن الأخير أكد أنه يجب على أثينا الاستمرار في تطبيق الإصلاحات.

 

وقال رومباي إن إعادة هيكلة 340 مليار يورو (492 مليار دولار) على اليونان سيخلق من المشكلات أكثر من الحلول، وإنها مسألة مستبعدة.

 

كما أشار إلى أن اليونان عانت من أسوأ ركود في نهاية العام الماضي، لكن الأرقام تشير حاليا إلى بدء الانتعاش واحتمال العودة إلى النمو في نهاية العام الحالي.

المصدر : أسوشيتد برس