أوروبا توسع عقوباتها على القذافي

الاتحاد الأوروبي شمل بعقوباته المفروضة على ليبيا 46 شركة (الأوروبية-أرشيف) 

أقر الاتحاد الأوروبي توسيع نطاق العقوبات الاقتصادية المفروضة على النظام الليبي، فجمد أصول 26 شركة جديدة وشخصين آخرين مقربين من العقيد معمر القذافي.

وشملت العقوبات الجديدة 11 شركة تعمل في مجال الطاقة هي آخر ما تبقى من قطاع النفط والغاز الليبي ولم تفرض عليها عقوبات من قبل.

وبهذا يرتفع العدد الإجمالي للشركات الخاضعة لعقوبات أوروبية إلى 46 شركة.

يشار إلى أن ليبيا كانت تصدّر لأوروبا 85% من إنتاجها النفطي الذي كان يبلغ 1.6 مليون برميل يومياً قبل اندلاع الثورة منتصف فبراير/شباط الماضي.

ويرى الاتحاد أن العقوبات المفروضة على النظام الليبي تعد آلية تهدف إلى تجفيف وغلق المصادر المالية عن القذافي.

ويفرض الاتحاد عقوبات على 38 من الشخصيات التي تنتمي للدائرة الضيقة المحيطة بالقذافي، تحظر عليها السفر إلى دول الاتحاد وتجمد أصولها المالية.

وبعد اجتماع عقد أمس في لوكسمبورغ، حذر وزراء الاتحاد القذافي من احتمال فرض مزيد من الإجراءات العقابية في المستقبل لمنع وصوله إلى أموال نقدية.

وذكر بيان للاتحاد أن الدول الأعضاء ستواصل حرمان النظام الليبي تماما من جميع الأموال العائدة من صادرات النفط والغاز، وستتخذ إجراءات إضافية وفق ما يلزم.

المصدر : وكالات