انخفاض الحركة بالمطارات المصرية

ألغت 14 شركة طيران عالمية رحلاتها اليوم إلى القاهرة (الأوروبية)


أعلن وزير الطيران المدني المصري إبراهيم مناع أن حركة الركاب والطائرات في المطارات المصرية  شهدت انخفاضا بنسبة 70%، مما أدى إلى تراجع شديد في الإيرادات.
 
وقال إن حجم حركة الركاب على طائرات مصر للطيران انخفض إلى 54%، مشيرا إلى أنه لا يمكن حصر قيمة الخسائر التي تحققت خلال الأسبوعين الماضيين إلا بعد جمع وتحديد كل الخسائر.
 
ورغم تلك الخسائر قال مناع إن قطاع الطيران المدني في مصر يصر على تنفيذ مشروعات التطوير التي تتم فيه والوفاء بالتزاماته المالية للمؤسسات الدولية.
 
وأكد أن العمالة لن تتأثر بانخفاض الإيرادات، حيث لن يتم الاستغناء عنها أو خفض مرتبات العاملين.
 
من ناحية أخرى ألغت 14 شركة طيران عالمية رحلاتها اليوم إلى القاهرة لعدم جدواها اقتصاديا لانخفاض عدد الركاب.
 
وصرحت مصادر ملاحية بمطار القاهرة بأنه في الوقت الذي انخفض فيه عدد الركاب الأجانب المسافرين بعد إجلاء رعايا كل دول العالم اضطرت 14 شركة طيران عالمية لإلغاء رحلاتها لعدم وجود ركاب عليها.
 
وهذه الشركات هي الإماراتية والأردنية والتركية والوطنية ودلتا والإسبانية والرومانية والكويتية والفرنسية وهانيان والكورية والإيطالية والسنغافورية والمصرية العالمية.
 
وأضافت أن مصر للطيران خفضت رحلاتها إلى دول العالم والمدن الداخلية بنسبة 45% حيث غادرت 22 رحلة دولية و18 رحلة داخلية خلال فترات رفع حظر التجوال.
 
وفي ألمانيا أشارت توقعات شركة تيوي أكبر شركة سياحة في أوروبا إلى تكبدها خسائر كبيرة خلال الربع الثاني من السنة المالية الحالية التي بدأت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي وذلك بسبب الاضطرابات في كل من تونس ومصر.
 
وذكرت الشركة في بيان لها في هانوفر أن من الممكن أن يتسبب إلغاء الرحلات إلى هاتين الدولتين على نطاق واسع إلى خسارة تتراوح بين 31 و37 مليون يورو خلال الربع الثاني من السنة المالية الحالية.
المصدر : الألمانية