ساركوزي يطالب بعقوبات على ليبيا

ساركوزى اقترح على الدول الأوروبية سرعة تبني عقوبات على ليبيا (الفرنسية – أرشيف)


حث الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الدول الأوروبية على تعليق جميع علاقاتها الاقتصادية مع ليبيا وتبني فرض عقوبات عليها في أعقاب ما سماه القمع الوحشي للاحتجاجات هناك.
 
واقترح ساركوزى على الدول الأوروبية سرعة تبني عقوبات تتضمن إمكانية إحالة المسؤولين عن هذه الأعمال إلى المحاكمة ومنعهم من دخول أوروبا ومراقبة أرصدتهم المالية.
 
وبلغت قيمة صادرات فرنسا لليبيا نحو مليار دولار في العام 2009, بينما بلغت قيمة مستورداتها من ليبيا نحو 3 مليارات دولار.
 
وتتصدر إيطاليا قائمة الدول الأوروبية المستوردة من ليبيا بنحو 37.5%، تليها ألمانيا بنحو 10%، ثم فرنسا بنحو 8.5%، فإسبانيا بنحو 8%، فيما توزعت النسبة المتبقية على دول أخرى.
 
وعقد دبلوماسيو الاتحاد الأوروبي اجتماعا خاصا في بروكسل لمناقشة فرض مزيد من العقوبات على ليبيا.
 
وفي برلين جدد وزير الخارجية الألماني جيدو فيسترفيله الدعوة إلى فرض عقوبات على طرابلس.
 
وأعرب عن رفضه اتخاذ إجراءات أحادية الجانب من قبل بلاده أو مع دول أوروبية أخرى مثل فرنسا.
 
واعتبر الوزير الألماني أن التحول الديمقراطي لا بد أن يحسن مستوى المعيشة في ليبيا.
 
وقال وزير الخارجية الايطالي فرانكو فراتيني إن من المرجح أن يكون تأثير الاضطرابات الليبية على شركات البنية التحتية الإيطالية أفدح منه على شركات الطاقة.
 
لكن فراتيني أكد أن إيطاليا لديها قطاع طاقة متنوع وقادر على تجاوز أزمة الاضطرابات.
 
وتتنافس شركات إيطالية عدة على عقود في مشروع طريق سريع في ليبيا تموله روما بتكلفة تصل إلى نحو 7 مليارات دولار.
المصدر : وكالات,الجزيرة