النفط يقفز إلى 120 دولارا

    الخوف من تقلص الإمدادات يلهب الأسعار (الأوروبية) 

قفزت أسعار النفط اليوم الخميس إلى 120 دولارا للبرميل بسبب تصاعد المخاوف من نقص حاد للإمدادات في الأسواق في ظل تقلص الصادرات من ليبيا, واستمرار حالة الاضطراب في المنطقة.
 
وارتفع سعر خام برنت الأوروبي اليوم خلال التعاملات الأوروبية أكثر من ثمانية دولارات ليبلغ 120 دولارا للبرميل.
 
وكان سعر خام برنت بلغ أمس 110 دولارات وهو مستوى جديد في نطاق هو الأعلى في عامين ونصف العام.
 
وخلال التعاملات الآسيوية اليوم, قفز سعر الخام الأميركي الخفيف أكثر من ثلاثة دولارات ليبلغ 102 دولار للبرميل.
 
وكانت شركات غربية قد علقت عملها في ليبيا وسحبت موظفيها, بينما أعلن ثوار ليبيون سيطرتهم على منشآت نفطية إستراتيجية وبينها منشآت على ساحل البحر الأبيض المتوسط.
 
يشار إلى أن ليبيا –التي لديها أكبر احتياطات نفطية في أفريقيا- كانت تنتج قبل اندلاع ثورة 17 فبراير 1.6 مليون برميل يوميا يصدر معظمها إلى دول أوروبية مثل إيطاليا وألمانيا.
 
مخاوف
وبينما ارتفعت الأسعار إلى مستويات تثير قلقا غربيا متزايدا, أبدى مصرف غولدمان ساكس الأميركي اليوم خشيته من تعطل أكبر للإمدادات إذا اتسع نطاق الاضطرابات في المنطقة.
 
بيد أن مصادر سعودية أكدت أن السعودية مستعدة وقادرة على توفير الخام الخفيف عالي الجودة لتعويض تعطل الإمدادات الليبية, وهو ما يعني سدّ النقص الحاصل الذي يدفع الأسعار إلى مستويات مرتفعة.
 
وقال جيفري كوري المحلل لدى غولدمان ساكس في مذكرة بحثية "لا تستطيع السوق من وجهة نظرنا تحمل المزيد من تعثر الإمدادات خاصة أن الاضطرابات الليبية تستنفد نصف فائض الطاقة الإنتاجية لدى منظمة أوبك".
 
وجاء في المذكرة ذاتها أن تجاوز سعر برميل النفط 120 دولارا سيكون خطرا على النمو العالمي.
 
وفي السياق ذاته, استبعد كبير الاقتصاديين في البيت الأبيض أوستن غولسبي أن يؤثر المستوى الحالي المرتفع لأسعار النفط على الانتعاش الاقتصادي في الولايات المتحدة.
المصدر : وكالات