صعود النفط يقلق واشنطن

سعر الخام اقترب في الآونة الأخيرة من مائة دولار لكن
أوبك لم تر في ذلك مبررا لرفع مستوى إنتاجها (رويترز)

أبدت الولايات المتحدة اليوم الجمعة قلقها لاحتمال ارتفاع سعر النفط إلى مائة دولار, وهو السعر الذي تراه دول منتجة مثل إيران عادلا تماما.
 
وقال وزيرالطاقة الأميركي ستيفن شو في مقابلة مع رويترز إنسايدر إن بلوغ سعر برميل النفط مائة دولار يبعث على القلق.
 
وأضاف أن من المتوقع أن يدفع انتعاش الاقتصاد العالمي نحو ارتفاع أكبر لسعر النفط الذي اقترب في الآونة الأخيرة من مائة دولار قبل أن يتراجع لاحقا إلى تسعين دولارا.
 
ووفقا للوزير الأميركي, فإن أفضل سبيل على المدى البعيد لكبح صعود الأسعار يكمن في خفض الطلب على النفط في الولايات المتحدة.
 
وأوضح أن حكومة بلاده تشجع على الاقتصاد في وقود المركبات بالترويج للسيارات الكهربائية وتطوير أنواع الوقود الحيوي لخفض استهلاك النفط.
 
وفي وقت سابق من هذا الأسبوع, اعتبرت منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) أن أسواق النفط بها إمدادات كافية من النفط, وأن لا حاجة لمراجعة مستوى الإنتاج ورفع سقفه، مؤكدة أن الأسعار المرتفعة ليست نتيجة نقص في العرض.
 
وخلال تعاملات اليوم, ارتفع سعر الخام الأميركي بضعة سنتات ليبلغ مجددا تسعين دولارا للبرميل.
 
وفُسر الارتفاع الطفيف بتراجع سعر صرف الدولار, وتوقع اتخاذ الصين –وهي أكبر مستهلك للطاقة في العالم- إجراءات صارمة لخفض وتيرة النمو المتسارع لاقتصادها, وهو النمو الذي يطرح مخاطر منها التضخم.
 
ووفقا لبيانات رسمية, نما الاقتصاد الصيني –الذي بات ثاني أكبر اقتصاد في العالم بعد الولايات المتحدة- بمعدل 10.3% في الربع الأخير من العام الماضي.
المصدر : وكالات