عـاجـل: قتلى وجرحى في الاشتباكات بين قوات النحبة المدعومة إماراتيا والقوات الحكومية بشبوة جنوبي اليمن

البشير يجدد الدعوة لإسقاط الديون

البشير: أمل من القمة العربية أن تتبنى مبادرة لإسقاط ديون السودان (رويترز)

دعا الرئيس السوداني عمر حسن البشير دائني بلاده إلى إسقاط الديون المستحقة، وذلك خلال القمة الاقتصادية العربية الثانية التي بدأت أعمالها اليوم في شرم الشيخ المصرية.

ولفت إلى أن بلاده خرجت للتو من صراع محتدم استمر سنوات طويلة، لذا فهي تستحق معاملة مميزة من الدول الدائنة.

وأعرب البشير عن أمل بلاده في أن تتبنى القمة مبادرة واضحة لإسقاط ديون السودان بهدف إرساء السلام وإعادة الإعمار.

وتأتي مناشدة الرئيس السوداني للدائنين في وقت حرج من الناحية السياسية حيث تنتظر حكومته نتيجة استفتاء الجنوب على تقرير المصير التي ستصدر نهاية الشهر الجاري، والمرجح أن تفضي إلى انفصال الجنوب الغني بالنفط.

وقال البشير في معرض حديثه عن الاستفتاء الذي نصت اتفاقية السلام على إجرائه إن السودان يفي بالوعد الذي قطعه وإنه ملتزم بالنتيجة.

ووضعت اتفاقية السلام التي يطلق عليها اتفاقية نيفاشا الموقعة عام 2005 حدا لعقود من الحرب الأهلية بين الشمال والجنوب.

وليست هذه المرة الأولى التي يطالب السودان فيها بإسقاط ديونه، فقد طالب في أكثر من مناسبة بإعفائه من نحو 38 مليار دولار مستحقة عليه من قروض لجهات مختلفة.

وتعد مسألة الديون من القضايا العالقة بين شطري السودان ومن أهم المشاكل التي تواجه ترتيبات ما بعد الاستفتاء بين شريكي الحكم في البلاد، المؤتمر الوطني والحركة الشعبية لتحرير السودان، خاصة أن الأخيرة ترفض مبدأ تقاسم الدين معتبرة أنه أنفق على مشاريع في الشمال وليس لتنمية الجنوب.

وكانت الخرطوم قد أنفقت خلال سنوات الحرب بكثافة على الدفاع واضطرت إلى زيادة الواردات لتغطية تراجع الإنتاج المحلي.

وتواجه الخرطوم حاليا نقصا في النقد الأجنبي وتصاعدا في معدل التضخم وضعفا في الجنيه السوداني، ولمواجهة ذلك أعلنت في وقت سابق من الشهر الجاري إجراءات طارئة لسد العجز في ميزانيتها ومن بينها خفض دعم المنتجات البترولية ورفع سعر السكر.

المصدر : رويترز