ارتفاع كبير للصادرات الألمانية

الفائض التجاري لألمانيا تراجع إلى 12.3 مليار دولار في مايو/أيار الماضي (الفرنسية)

أظهرت بيانات رسمية اليوم الخميس أن الصادرات الألمانية شهدت ارتفاعا كبيرا خلال شهر مايو/أيار الماضي في أكبر زيادة في عقد مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي, بفعل انتعاش الطلب العالمي في الربع الثاني من العام 2010, كما شهدت واردات البلاد بدورها ارتفاعا قياسيا.

وقال مكتب الإحصاء الاتحادي الألماني إن صادرات البلاد زادت بنسبة 28.8% في مايو/أيار الماضي على أساس سنوي, بينما ارتفعت الواردات بنسبة 34.3%.

وتبعا لذلك فإن الفائض التجاري لأكبر اقتصاد في أوروبا وثاني أكبر مصدر في العالم بعد الصين، تراجع في مايو/أيار إلى 9.7 مليارات يورو (12.3 مليار دولار) من 13.1 مليار يورو (16.5 مليار دولار) في الشهر السابق.

وعلى أساس شهري، زادت الصادرات بنسبة 9.2%، بينما ارتفعت الواردات بنسبة 14.8% وكانت هذه أكبر زيادة شهرية في الواردات منذ بدأ مكتب جمع البيانات موسميا بعد الوحدة الألمانية عام 1990.

وبلغ مجموع الصادرات 77.5 مليار يورو (98 مليار دولار), في حين بلغت الواردات 67.7 مليار يورو (85.6 مليار دولار), واستفادت ألمانيا من انتعاش الطلب العالمي بعد فترة الركود وضعف اليورو.

وانخفض فائض الحساب الجاري -أوسع مقياس للتجارة مع البلدان الأخرى والذي يشمل الخدمات- بشكل كبير إلى 2.2 مليار يورو (2.7 مليار دولار) في مايو/أيار من 11.3 مليار يورو (14.2 مليار دولار) في أبريل/نيسان.
  
وبلغ الفائض التجاري الألماني خلال الفترة من يناير/كانون الثاني حتى مايو/أيار الماضيين 60.4 مليار دولار ارتفاعا من 46.9 مليارا في الفترة نفسها من العام الماضي.

المصدر : وكالات