توقعات بخفض إنفاق الحكومة الألمانية

ألمانيا تقف كمثال لمنطقة اليورو (رويترز-أرشيف)

يتوقع أن ينخفض بصورة كبيرة إنفاق الحكومة الألمانية بسبب تعافي الاقتصاد بسرعة من الركود مما يؤدي إلى هبوط في عجز الموازنة.
 
وأظهرت أرقام للموازنة أن العجز سيصل إلى 65 مليار يورو (81 مليار دولار) هذا العام بالمقارنة مع 80 مليار يورو في تقديرات سابقة.
 
وطبقا لأرقام الموازنة فإن الحكومة تتوقع أن يصل العجز إلى 57.5 مليار يورو أي أقل بـ20 مليارا عن تقديرات سابقة.
 
وكانت الحكومة قالت إنها تعتزم خفض العجز بمقدار 80 مليار يورو بحلول 2014، بما في ذلك أكثر من 11 مليارا في العام القادم، وسيتم تحقيق أكثر من نصفه عن طريق خفض الإنفاق.
 
كما ذكرت أنها ستوقف الاقتراض وأنها ستحقق موازنة متوازنة بحلول 2016.
 
وبعد فترة الركود الاقتصادي وهو الأسوأ في 60 عاما وبعد انكماش الاقتصاد بنسبة 4.9%، بدأ الوضع الاقتصادي لألمانيا في النمو بسبب تحسن الصادرات.
 
وتقول الحكومة الألمانية إن اقتصادها سينمو بنسبة 1.4% هذا العام، لكن خبراء يقولون إن هذا الرقم متشائم بصورة كبيرة.
 
ومن المتوقع أن تقر الحكومة الألمانية الموازنة الجديدة يوم الأربعاء القادم.
 
وستوضح الحكومة في بيانها المصاحب للموازنة أن ألمانيا تقف كمثال لمنطقة اليورو وأنه لم يكن يوجد أي بديل لخفض العجز.

وسيقول البيان إنه "من أجل استقرار عملتنا ومن أجل تخطيط مستقبلنا فإن سياسة مالية قوية يجب أن تكون المهمة المركزية لجميع أعضاء الاتحاد الأوروبي".
المصدر : الفرنسية,فايننشال تايمز