لامي: إعداد اتفاق نهائي للتجارة

لامي: لا جدوى من تحديد موعد نهائي مصطنع  (الفرنسية–أرشيف)

قال رئيس منظمة التجارة العالمية إن المشاركين في جولة محادثات الدوحة للتجارة الحرة يعدون اتفاقا نهائيا.
 
وأعرب باسكال لامي عن تفاؤله بمقابلة لصحيفة هاندسبلات الألمانية قائلا إن هذه هي المرة الأولى التي تجري فيها مجموعة العشرين "مناقشات مهمة" بشأن محادثات التجارة العالمية.
 
وأضاف أن المشاركين يعدون لإنهاء جولة محادثات التجارة العالمية.. "ولا جدوى من تحديد موعد نهائي مصطنع".
 
وكانت مجموعة العشرين أسقطت بقمة عقدتها الشهر الماضي في تورنتو بكندا إشارتها إلى موعد مستهدف عام 2010 لاستكمال مفاوضات جولة الدوحة، ولم تحدد موعدا آخر.
 
وكانت الدول الأعضاء بمنظمة التجارة قد تبادلت الاتهامات بعدم تقديم تنازلات كافية على طاولة المفاوضات.
 
وتهدف محادثات الدوحة التي بدأت أواخر 2001 إلى إلغاء الحواجز التجارية أمام التجارة العالمية، لكنها تعثرت فيما يرجع أساسا إلى خلافات بين الولايات المتحدة والاقتصادات الناشئة الكبرى مثل الصين والبرازيل والهند.
 
ونقلت رويترز عن السفير الأميركي لدى منظمة التجارة العالمية أن المحادثات تعثرت بسبب رفض الصين وغيرها من الاقتصادات الناشئة الكبرى فتح أسواقها، لكن لامي قال إن الصين ملتزمة بالقواعد التجارية لمنظمة التجارة العالمية.
 
من ناحية أخرى قال وزير التجارة الكندي بيرت فان لوان إنه يجب على الدول الأعضاء بالمنظمة أن تتوصل إلى حلول لخلافاتها الثنائية إذا كانت تريد تحقيق أي انفراجة في محادثات التجارة الحرة.
 
ونقلت رويترز عن لوان القول إنه لن يشير بأصابع الاتهام لأي من أعضاء المنظمة باعتباره يعطل جولة محادثات الدوحة، لكنه حذر من أن التعبئة السياسية قد تبطئ التقدم نحو أي اتفاق بشأن التجارة الحرة. وأضاف "أعتقد أن القضية الرئيسية هي أن بعض هذه الدول التي ينظر إليها باعتبارها معطلة تبدي بعض التقدم".
المصدر : رويترز