عـاجـل: وزارة الصحة المصرية: تسجيل 6 وفيات بفيروس كورونا و40 إصابة جديدة

تراجع حاد لليورو والبورصات الآسيوية

اليورو يواصل تراجعه أمام العملات الرئيسة (الأوروبية-أرشيف)

هوت العملة الأوربية  الموحدة (اليورو) في التعاملات الآسيوية اليوم الاثنين لأدنى مستوى لها بأربع سنوات، في ظل تراجع حاد في مؤشرات الأسواق الآسيوية نتيجة توجه لعمليات بيع خشية تفاقم أزمة الديون الأوروبية. ولم يكن النفط استثناء حيث تراجع بنحو 3% إلى دون 70 دولارا للبرميل للعقود الآجلة.

ففي أسواق العملات هبط سعر صرف اليورو لفترة وجيزة إلى مستوى 1.18 دولار, لكنه سرعان ما رجع ثانيةً إلى مستوى 1.19 دولار وهو أدنى مستوى له في أكثر من أربعة أعوام.

جاء ذلك بعدما ألمحت المجر العضو بمنطقة اليورو إلى أنها قد تعجز عن سداد ديونها السيادية، وأنها قد تواجه أزمة مشابهة لما تعانيه اليونان.

كما تأثر اليورو بتصريحات رئيس الوزراء الفرنسي فرانسوا فيون، التي قال فيها إن هبوط اليورو إلى مستوى دولار واحد -وهو ما يُسمى سعر التعادل- سيكون بمثابة أنباء طيبة للاتحاد الأوروبي، من باب أنه سيعزز قطاع التصدير وبالتالي ينعش الصناعة الأوروبية.

ومقابل الين الياباني، هبطت العملة الأوروبية لأدنى مستوى لها في ثمانية أعوام مسجلة 108.33 ينات.

وارتفع مؤشر الدولار الذي يقيس قيمته أمام سلة من العملات الرئيسية لأعلى مستوى في 15 شهرا مسجلا مستوى 88.7 نقطة.

مؤشر نيكي الياباني تراجع 4% بتعاملات اليوم (الفرنسية-أرشيف)
البورصات
من جهتها منيت البورصات الآسيوية الكبرى بموجة هبوط جماعية وسط عمليات بيع حادة عززها إحجام المتعاملين عن المخاطرة جراء تنامي المخاوف من اتساع نطاق أزمة الديون الأوروبية.

كما فاقم من هذا الهبوط تأثر الأسواق سلباً بانخفاض الأسواق الأميركية بشكل حاد يوم الجمعة الماضي بسبب بيانات الوظائف الجديدة التي اعتبرتها الأسواق ضعيفة.

فهبط مؤشر بورصة نيكي للأسهم اليابانية 4% ليصل لمستوى 9504.24 نقطة.

وفي كوريا الجنوبية تراجع مؤشر بورصة كوسبي بنسبة 2.6 نقطة ليصل لمستوى 1621.67 نقطة.

وانخفض مؤشر البورصة الأسترالية بنسبة 3.1% ليصل لمستوى 4335.9 نقطة.

وتراجع مؤشر هانغ سانغ في هونغ كونغ بنسبة 2.9% ليصل لمستوى 19211.67 نقطة.

مخاوف من تراجع النفط إلى دون 70 دولارا للبرميل (رويترز-أرشيف)
النفط
وفي أسواق النفط, خسرت العقود الآجلة للنفط بالتعاملات الآسيوية 1.2 دولار لتنخفض على مستوى 70.31 دولارا للبرميل، مفاقما الخسائر التي مني بها في ختام تعاملات الجمعة الماضية عندما خسرت عقود النفط 3.1 دولارات للبرميل ليصل سعر البرميل الواحد إلى 71.51 دولارا.

ويُعزي هذا الهبوط إلى تصاعد حدة المخاوف من اتساع نطاق أزمة الديون السيادية الأوروبية، هذا إضافة إلى إحباط الأسواق إزاء بيانات الوظائف الأميركية الجديدة التي اعتبرت دون التوقعات بكثير.

المصدر : وكالات