عـاجـل: زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ: محاكمة الرئيس ترامب ستكون عادلة مثل محاكمة كلينتون

هبوط كبير للأسهم بأوروبا وأميركا

مؤشر داكس في فرانكفورت خسر 3.27% في تعاملات اليوم (الفرنسية)

عمت أجواء الفزع الجماعي أسواق الأسهم العالمية اليوم الجمعة لتمنى بخسائر كبيرة, حيث سجلت البورصات الأوروبية انخفاضا فاق 4% بينما تسارعت خسائر الأسهم الأميركية, وواصل اليورو والنفط هبوطهما.
 
وعانت البورصات الأوروبية انخفاضات حادة وسط مخاوف من أن أزمة الديون اليونانية يمكن أن تبطئ الاقتصاد العالمي، وتراجع مؤشر فايننشال تايمز 100 في لندن بنسبة 2.62% ليغلق عند  512302 نقطة.
 
وفي باريس انخفض مؤشر كاك 40 بنسبة 4.60% ليغلق عند 339259 نقطة, في حين خسر مؤشر داكس في فرانكفورت 3.27% ليغلق عند 571509 نقاط. وهبطت الأسهم الأوروبية اليوم الجمعة إلى أدنى مستوى إغلاق في ستة أشهر مسجلة أكبر انخفاض أسبوعي منذ نوفمبر/ تشرين الثاني 2008.
 
خسائر الأسهم
بورصة طوكيو سجلت أسوأ أداء يومي لها خلال عام (الأوروبية)
وأغلق مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الكبرى منخفضا 37.34 نقطة أي بنسبة 3.71% إلى 969.32 نقطة, بعد أن سجل في وقت سابق من الجلسة أدنى مستوى له أثناء التعاملات في 8 أشهر, منهيا الأسبوع على خسائر قدرها 8.75%.
 
وتراجعت أسهم البنوك عن مكاسبها التي سجلتها في وقت سابق لتصبح أسوأ القطاعات أداء وهبطت أسهم بي أن بي باريبا وباركليز وسوسيتيه جنرال بين 5.5% و7.8% موسعة خسائر مؤشر القطاع المصرفي في أوروبا إلى 16% عن  مستواه في بداية العام.
 
وفي الولايات المتحدة تسارعت خسائر الأسهم الأميركية دافعة المؤشرات الثلاثة الرئيسية في وول ستريت لتهبط بأكثر من 2%  في التعاملات الصباحية مع تنامي المخاوف من انتشار أزمة ديون اليونان.
 
وفي تعاملات بعد الظهر انخفض مؤشر داو جونز الصناعي لأسهم الشركات الأميركية الكبرى بنسبة 0.9%, وتراجع مؤشر ستاندرد آند بورز الأوسع نطاقا 1%. وكان مؤشر ناسداك الأسوأ بين المؤشرات الثلاثة حيث تراجع  بنسبة 1.4%.
 
وفي آسيا وصف متعاملون الأجواء بأنها شبيهة بما حدث إثر انهيار بنك ليمان براذرز عام ألفين وثمانية. وسادت عمليات بيع محمومة للتخلص من الأسهم لتسجل بورصة طوكيو خلال جلسة التعاملات الصباحية أسوأ أداء يومي لها منذ نحو عام.
 
هبوط متواصل
اليورو ما زال في أدنى مستوياته أمام الدولار (الفرنسية)
وفي أسواق العملات لا يزال اليورو عند أدنى مستوياته أمام الدولار خلال أربعة عشر شهرا, أما الجنيه الإسترليني فقد واصل تراجعه منخفضا بنسبة 2% أمام اليورو.
 
وسجل الجنيه الإسترليني أدنى مستوياته في عام أمام الدولار بعدما أظهرت النتائج الأولية للانتخابات البريطانية عدم فوز حزب بالأغلبية التي تتيح له تشكيل حكومة بمفرده.
 
كما هبطت أسعار العقود الآجلة للنفط الأميركي بأكثر من دولارين في بورصة نايمكس الجمعة مع تأثر السوق سلبيا بالمخاوف من انتشار المشاكل المالية لليونان في منطقة اليورو.
 
وتراجع سعر الخام الأميركي الخفيف للعقود تسليم يونيو/ حزيران 2.50 دولار أو 3.2% إلى 74.61 دولارا  للبرميل بحلول الساعة 14.25 بتوقيت غرينتش وقلص النفط الأميركي خسائره في وقت لاحق إلى 1.75 دولار.
المصدر : الجزيرة + وكالات