عـاجـل: باكستان تعلن ارتفاع عدد وفيات فيروس كورونا إلى 42 والإصابات إلى 2808 إصابة

ستراوس كان: لا خوف على نظام اليورو

ستراوس كان أكد أن الأسواق المالية اهتزت نتيجة غياب الثقة ( رويترز)

خفف رئيس صندوق النقد الدولي دومينيك ستراوس كان من حدة المخاوف من انهيار العملة الأوروبية الموحدة (اليورو)، على الرغم من الانخفاض الحاد في الأسهم والسباق على الدولار كملاذ آمن.
 
وقال ستراوس كان في ندوة حول الاقتصاد العالمي يوم الثلاثاء في البرازيل "أعتقد أن ليس هناك أي تهديد لنظام اليورو"، معقبا على فرضية تعرض منطقة اليورو لخطر تأثير الدومينو من أزمة اليونان.
  
وأقر بأن الأسواق المالية قد اهتزت جراء أزمة إنقاذ اليونان من الإفلاس، وذلك بسبب انعدام الثقة في وضع منطقة اليورو بشكل عام.
 
وأضاف أنه "من الصعب بالنسبة لليونانيين القيام بما يتعين عليهم القيام به، لكن اليونان اتخذت بالفعل قرارات جريئة, وأعتقد أن الجميع يثني على الحكومة اليونانية". 
   
وتولدت أزمة الاقتصاد الأوروبي بشكل كبير من أزمة اليونان المثقلة بالديون، ولاحقا من الاضطراب في القطاع المصرفي الإسباني، مما يوحي بأن مشاكل اليورو قد تمتد إلى سائر أعضاء منطقة اليورو الضعيف.
   
وأكد ستراوس كان أنه لا يقلل من العبء المالي الذي وضع حاليا على "كاهل اليونانيين حيث يحاول اقتصادها النهوض على أساس خطة وضعتها دول الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي".
 
وقال "أعتقد أن هذه الخطة ستنجح, والمشكلة بالطبع هي مسألة التنفيذ الموكلة بيد الحكومة اليونانية الآن".
 
آثار الأزمة
من جهة أخرى، قال ستراوس كان خلال مناقشة، نظمتها شبكة التلفزيون البرازيلي غلوبو نيوز إن العالم بشكل عام  ما زال يعاني من آثار الأزمة المالية 2008 بما في ذلك أوروبا والولايات المتحدة.
  
وقال "تقريبا جميع البلدان في آسيا تمكنت من الخروج من الأزمة"، وكذلك العديد من دول أميركا الجنوبية وبخاصة البرازيل وتشيلي وبيرو ومع ذلك "لم يثبت تماما أن الولايات المتحدة خارج الأزمة".
 
وأضاف أن أوروبا تمثل "الحلقة الضعيفة في النظام"، واصفا الوضع في المنطقة الأوروبية بالغريب.
 
وقال إن الصين أخذت دور قاطرة الاقتصاد العالمي، ولكن تحول بكين نحو سياسة لتشجيع المزيد من الاستهلاك المحلي بعد فترة طويلة من التركيز على الصادرات قد يكون له تأثير على اليوان الصيني, مشيرا إلى أن هناك حاجة لإعادة تقييم العملة.
المصدر : الفرنسية