ليبيا تعرض مساعدة اليونان

رئيس الوزراء الليبي (يمين) أكد أن بلاده لديها الإرادة لمساعدة اليونان على تجاوز أزمتها (الفرنسية)

أكدت ليبيا الجمعة أنها على أهبة الاستعداد لمساعدة اليونان للخروج من أزمة الديون التي تعصف بها وتعزيز الاستثمارات الليبية في مجالات متعددة بينها الطاقة والسياحة.
 
وقال رئيس الوزراء الليبي البغدادي المحمودي إثر اجتماعه برئيس الوزراء اليوناني جورج باباندريو في أثينا "لدينا الإرادة السياسية لدعم اليونان ومساعدته على الخروج من الفترة الصعبة التي يمر بها".
 
وأضاف رئيس الوزراء الليبي -الذي يزور أثينا منذ الخميس- أن بلاده تشهد نموا اقتصاديا كبيرا وهي مستعدة لزيادة الاستثمارات الليبية في اليونان والتعاون مع اليونان في مجال الطاقة الخضراء وإنتاج الكهرباء والسياحة.
 
من جهته أكد رئيس الوزراء اليوناني أن المباحثات مع نظيره الليبي تطرقت إلى آفاق جديدة للتعاون بين البلدين في مجالات السياحة والبناء والطاقة.
 
وحرصا على التخفيف من آثار صدمة الإجراءات التقشفية على اقتصادها الذي يعاني من الركود, تسعى اليونان إلى جلب استثمارات من العالم العربي والصين ومن تركيا حيث زار رئيس وزرائها رجب طيب أردوغان اليونان الأسبوع الماضي.
 
وأعرب أردوغان -في أول زيارة لرئيس وزراء تركي لهذا البلد منذ عام 2004- عن رغبته في مضاعفة النشاط التجاري والوصول إلى مستوى تبادل بقيمة خمسة مليارات يورو (6.5 مليارات دولار).
 
وتعاني اليونان من أزمة ديون كبيرة, حيث وصلت ديونها إلى أكثر من ثلاثمائة مليار يورو (400 مليار دولار), كما بلغ العجز في موازنتها العامة 12.7% من الناتج المحلي سنة 2009.
 
وتلقت اليونان الموافقة على حزمة إنقاذ بلغت 110 مليارات يورو (145 مليار دولار) في شكل قروض من أوروبا وصندوق النقد الدولي, مقابل تدابير تقشف جديدة أدت إلى سلسلة من الاحتجاجات الشعبية والإضرابات.
المصدر : الفرنسية