طلب قياسي على النفط في 2010

وكالة الطاقة قدرت الإقبال على نفط أوبك بنحو 29.1 مليون برميل في 2010 (الفرنسية-أرشيف)

توقعت وكالة الطاقة الدولية أن يسجل الطلب العالمي على النفط مستوى قياسياً هذا العام، في تعديل جديد للتوقعات يعكس بوادر انتعاش الاقتصاد العالمي. كما أشارت إلى زيادة طاقة التكرير والمخزون العالمي من النفط.
 
ورفعت الوكالة -التي تقدم المشورة لـ28 دولة صناعية- توقعاتها لنمو الطلب على النفط بزيادة 1.67 مليون برميل يوميا في عام 2010، وذلك بزيادة 100 ألف برميل عن التوقعات السابقة.
   
وأشارت في تقريرها الشهري عن سوق النفط إلى أن الطلب العالمي سيصل الى 86.60 مليون برميل يوميا في العام الحالي, مرتفعا من 84.93 مليونا في عام 2009.
 
ورفعت الوكالة توقعاتها للإنتاج من خارج منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) في عام 2010 بواقع 220 ألف برميل يوميا إلى حوالي 52 مليون برميل يوميا نتيجة ارتفاع الإنتاح من دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.
 
وأشار رئيس قسم صناعة وأسواق النفط في الوكالة ديفد فايف إلى أن هناك دلائل على انتعاش الطلب في أميركا الشمالية والمحيط الهادي وآسيا والشرق الأوسط رغم أن الاستهلاك في أوروبا لا يزال ضعيفا, لكن الجزء الأكبر من الطلب الإضافي على النفط ستلبيه دول خارج منظمة أوبك.
 
وقدرت الوكالة -ومقرها باريس- أن يتراجع الطلب هذا العام على نفط أوبك والمخزون منه بواقع 220 ألف برميل يوميا إلى 29.1 مليون برميل، وأن ترتفع الإمدادات من خارج أوبك بحوالي 500 ألف برميل يوميا هذا العام.

وبينت أن مخزون النفط في الدول الصناعية الأعضاء في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية ارتفع لما يوازي نحو ستين يوما من الطلب المستقبلي في نهاية فبراير/ شباط، من حوالي 59.5 يوما في نهاية يناير/ كانون الثاني.
  
كما أكدت أن مصافي التكرير في مختلف أنحاء العالم ستعالج نحو مليون برميل يوميا إضافيا في الفترة من أبريل/ نيسان وحتى يونيو/ حزيران مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي, مع تسجيل أكبر زيادة في الصين والدول الآسيوية, ويمثل ذلك قفزة بمقدار 300 ألف برميل عن آخر توقعات.
المصدر : رويترز