40 مليار دولار من أوروبا لليونان

جون كلود يونكر (يسار) مع رئيس الوزراء اليوناني جورج باباندريو (الفرنسية)

اتفق وزراء مالية منطقة اليورو في ختام محادثات طارئة اليوم الأحد على تمويل ما يصل إلى ثلاثين مليار يورو (40 مليار دولار) من القروض العاجلة إلى اليونان لمساعدتها على تجاوز أزمة الديون مقابل أسعار فائدة بنحو 5%.
 
وقال رئيس مجلس وزراء مالية منطقة اليورو جون كلود يونكر إن المبلغ الإجمالي الذي طرحته الدول الأعضاء في منطقة اليورو خلال السنة الأولى سوف يصل إلى ثلاثين مليار يورو, مضيفا أن التمويل سيكون كاملا ومشتركا مع صندوق النقد الدولي.

وأضاف يونكر أن المبالغ المتعلقة بالسنوات القادمة سيتم تحديدها في وقت لاحق، اعتمادا على كيفية تعامل اليونان مع الميزانية في الوقت الذي تحاول فيه الوفاء بالتزاماتها المتعلقة بنحو ثلاثمائة مليار يورو (400 مليار دولار) من الديون. 
 
وأشار يونكر إلى أنه ليس هناك حتى الآن أي قرار لتنشيط آلية المساعدة اتخذ من قبل اليونان.
 
وقال مفوض الشؤون الاقتصادية والنقدية الأوروبي أولي رين إن القروض في منطقة اليورو سوف تحمل معدل فائدة من حوالي 5%, وهي أقل بكثير من أسعار السوق الحالية والتي تتجاوز 7%.
 
ولم يتم الكشف عن حجم مساهمة صندوق النقد الدولي على أي حزمة، ولكن أولي رين قال إنه سيكون على صندوق النقد الدولي الكشف عن حصته بشكل دقيق.
 
من جهته قال رئيس الوزراء اليوناني جورج باباندريو -في مقابلة صحفية- إنه قد يلجأ إلى طلب المساعدة إذا بقيت الأسواق قلقة إزاء الوضع المالي لبلاده. وأكد وزير المالية جورج باباكونستانتينو إن المساعدة الأوروبية هي عبارة عن طوق نجاة ربما لا تستخدمه أثينا.
 
ورفعت الأسواق الفائدة على القروض السيادية لليونان مما يعني ارتفاع كلفة ديون الحكومة اليونانية وقد يجبرها ذلك على طلب المساعدة.
 
وتحتاج اليونان إلى اقتراض نحو 11 مليار يورو (14.8 مليار دولار) بحلول نهاية مايو/أيار لإعادة تمويل الديون المستحقة ورسوم الفائدة في العام 2010.
المصدر : وكالات