دعم أوروبي للبيئة بزيادة ضريبية

ساركوزي يريد رفع الضريبة على مستوردات لا يراعي تصنيعها سلامة البيئة (الفرنسية)

أكد الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي أن معظم دول الاتحاد الأوروبي مستعدة لاعتماد سياسة رفع الضرائب على المستوردات من خارج الاتحاد التي لا تراعي معايير الحفاظ على البيئية، مشيرا إلى الصين.

وأوضح  ساركوزي أن ذلك يأتي في إطار التوجه الأوروبي للتقليل من انبعاث غاز ثاني أكسيد الكربون والحفاظ على البيئة.

ومن شأن رفع الضرائب على السلع المستوردة التي عادة ما يتسبب تصنيعها في الانبعاثات الغازية، أن يدعم صناعة هذه المواد على غرار الحديد الصلب والمواد الكيماوية في أوروبا التي تراعي شروط الحفاظ على البيئة.

وأكد ساركوزي للصحفيين بعد قمة الاتحاد الأوروبي في بروكسل اليوم أن الإجراءات الأوروبية بشأن الحفاظ على البيئة ودعم الإنتاج المحلي من خلال زيادة الضرائب على بعض السلع تسير قدما.

وأشار إلى أن الأوروبيين لا يعتزمون فرض الضرائب على جميع السلع القادمة من جميع البلدان، مبينا أن زيادة الضرائب ستتركز على أنواع من البضائع القادمة من دول لا تشترط عند تصنيع هذه المواد التقليل من الانبعاث الغازي الضار.

واعتبر الرئيس الفرنسي أن من الظلم أن يتم استيراد مادة الحديد الصلب من الصين أو الهند بأسعار منخفضة لا تأخذ في اعتبارات التصنيع سلامة البيئة، في حين يتم تصنيع هذه المادة في أوروبا بتكاليف مرتفعة نظرا لإنتاجها بطرق تراعي المعايير البيئة.

وأمل أن يفضي اعتماد سياسة الضرائب الجديدة إلى  الإسهام في حل مشكلة البطالة المتفاقمة في أوروبا من خلال دعم الصناعة محليا وخلق وظائف جديدة.

المصدر : أسوشيتد برس