عـاجـل: قائد ما تعرف بقوات سوريا الديمقراطية: علينا الاختيار بين تقديم التنازلات وبين تعرض شعبنا للإبادة وسنختار الحياة

تجمد الانتعاش الاقتصادي بأوروبا

أوروبا بما فيها منطقة اليورو عانت العام الماضي من انكماش حاد (الأوروبية-أرشيف)

أظهرت بيانات نشرت الجمعة تجمد وتيرة الانتعاش الاقتصادي في أوروبا -بما فيها منطقة اليورو المهددة بأزمة الديون- في الربع الأخير من العام الماضي.
 
وجاء في البيانات التي نشرها مكتب الاتحاد الأوروبي للإحصاء (يوروستات) أن الناتج المحلي لدول منطقة اليورو الست عشرة نما في الربع الأخير من 2009 بنسبة 0.1% مقارنة بما كان عليه في الربع السابق, وهي نسبة النمو ذاتها في دول الاتحاد الأوروبي السبع والعشرين مجتمعة خلال المدة نفسها.
 
وخلال العام الماضي برمته, انكمش اقتصاد منطقة اليورو بنسبة 4% حسب الأرقام التي نشرها المكتب الأوروبي.
 
وكان نمو الناتج المحلي لمنطقة اليورو في الربع الثالث من العام الماضي بنسبة 0.4% مقارنة بالربع الثاني بعد ركود استمر عدة فصول, قد أوجد آمالا بتشكل انتعاش اقتصادي صلب يبدد تماما آثار الركود.
 
وتخطت أغلب الاقتصادات في منطقة اليورو -على رأسها فرنسا وألمانيا- الركود في الربع الثالث, لكن البيانات التي نشرت اليوم تظهر أن جل اقتصادات المنطقة -عدا الاقتصاد الفرنسي الذي نما بسرعة أكبر في الأشهر الثلاثة الأخيرة من 2009- لا تزال تواجه تحديات كبيرة.
 
ووفقا لتلك البيانات أيضا, تجمد انتعاش الاقتصاد الألماني في الربع الأخير من العام الماضي، حيث كان نمو الناتج المحلي عند 0% في حين أنه انكمش خلال العام بأسره بنسبة 5%.
 
وتوقعت حكومة المستشارة أنجيلا ميركل أن ينمو الاقتصاد الألماني هذا العام بنسبة 1.4%، بينما رجح صندوق النقد الدولي أن ينمو بنسبة 1.5%. وفي إيطاليا, قالت وكالة الإحصاء الوطنية في تقديرات أولية إن الاقتصاد الإيطالي سينكمش في المدة ذاتها بنسبة 0.2% مقارنة بالربع السابق، على أن يبلغ الانكماش 4.9% عام 2009.

وفي اليونان أعلن اليوم أن اقتصاد البلاد انكمش في الربع الأخير من 2009 بنسبة فاقت المتوقع وبلغت 2.2%.
 
وكانت بيانات نشرت أمس الخميس قد أظهرت أن اقتصاد إسبانيا المنتمية بدورها إلى منطقة اليورو لم يتخلص من الركود في الربع الأخير من العام الماضي. وتعاني إسبانيا والبرتغال بدورهما من أزمة ديون وإن بدرجة أقل من اليونان الأشد تأثرا.
 
أما الاقتصاد الفرنسي فحقق في الربع الأخير من 2009 نموا فاق توقعات الدوائر الرسمية بنسبة 0.6% مقارنة بالربع السابق، مع أنه انكمش خلال العام الماضي كله بنسبة 2.2%. ورحبت وزيرة الاقتصاد والتشغيل الفرنسية كريستين لاغارد اليوم بالأرقام المعلنة التي وُصفت بالمفاجئة, وقالت إنها تبعث على الارتياح.
المصدر : وكالات