ارتفاع إيرادات الجزائر من الطاقة

صادرات الطاقة الجزائرية وصلت 27.6 مليار دولار النصف الأول من 2010 (الفرنسية-أرشيف)

قالت مصادر رسمية جزائرية إن إيرادات مبيعات النفط والغاز ارتفعت بنسبة 38.3% الأشهر الستة الأولى من السنة الجارية بفعل ارتفاع أسعار النفط العالمية, كما أشارت إلى أنه تم توفير 672 ألف وظيفة جديدة خلال النصف الأول من العام الجاري.

وقال محافظ البنك المركزي محمد لقصاصي أمام البرلمان إن قيمة صادرات الطاقة وصلت 27.6 مليار دولار الأشهر الستة الأولى من 2010 بزيادة قدرها 7.65 مليارات دولار أو 38.3% مقارنة مع الفترة نفسها من سنة 2009.
 
وأضاف أن الزيادة في الإيرادات تحققت بفعل أسعار أعلى للنفط بلغت 77.5 دولارا للبرميل بالمتوسط الفترة من يناير/ كانون الثاني إلى يونيو/ حزيران من هذا العام, مقارنة مع 52.2 دولارا عام 2009.
 
وبلغ إجمالي إيرادات الجزائر من مبيعات النفط والغاز العام الماضي 43 مليار دولار انخفاضا من 76 مليارا عام 2008.
 
كما أشار لقصاصي إلى أن الشركات الأجنبية العاملة في البلاد صدرت كميات أقل من الطاقة بالنصف الأول من هذا العام مقارنة مع مستوياتها عام 2009.
 
توفير الوظائف
أويحيى أكد أن الجزائر بحاجة للخبرة أكثر من رؤوس الأموال (الفرنسية-أرشيف)
من جهة أخرى أعلن رئيس الوزراء أحمد أويحيى أمام نواب البرلمان عن إنشاء أكثر من 672 ألف وظيفة جديدة خلال النصف الأول من العام الجاري.
 
وقال أويحيى إن الحكومة استطاعت إنشاء 1.459 مليون فرصة عمل عام 2009، مقابل 672 ألفا بالنصف الأول من العام الجاري.
 
وأكد أن برنامج عمل الحكومة يتضمن بالفترة بين 2010 و2014 حصة مالية تقدر بـ155 مليار دولار أميركي للاستثمارات العمومية الجديدة تضاف إليها 130 مليارا لإنهاء مشاريع التنمية للفترة ما قبل 2010.

كما أشار إلى أن بلاده ليست بحاجة لرؤوس أموال أجنبية بقدر ما هي بحاجة للخبرة والتكنولوجيا والتسيير العصري، وشركاء قادرين على فتح أسواق أخرى لمنتجات في إطار الشراكة.
 
وقال أيضا إن الجزائر تنتظر من الشركات المشتركة التي ستقام على ترابها اللجوء إلى السلع والخدمات المحلية وتطوير نسبة الاندماج الوطني، وإعادة استثمار نظير المزايا الجبائية الممنوحة.
المصدر : وكالات