عـاجـل: مصدر في أوبك: وزير الطاقة السعودي يقول إن بلاده مستعدة لمواصلة خفض إنتاج النفط لما بعد عام 2022

توقعات بنمو أعلى في شرق آسيا


رفع البنك الدولي توقعاته للنمو في دول شرق آسيا، لكنه قال إن حكوماتها تحتاج إلى السيطرة على المخاطر المتعاظمة من تدفق رأس المال ومشكلات أسعار الصرف.
 
وأشار في تقرير إلى أن نمو الاقتصادات في المنطقة ارتفع إلى مستويات ما قبل الأزمة المالية العالمية، وتوقع أن يصل معدل النمو هذا العام إلى 8.9% ارتفاعا من توقعات سابقة عند 8.7%.
 
يشار إلى أن معدل النمو المسجل في العام الماضي للمنطقة كان عند 7.3%.
 
وقال البنك إن الانتعاش الاقتصادي المسجل في شرق آسيا والهادئ قوي لكن يجب التركيز حاليا على كيفية إدارة المخاطر التي قد تمثل تحديات لاستقرار الاقتصاد الكلي.
 
ويشار إلى أن النمو الاقتصادي لمنطقة شرق آسيا والهادئ باستثناء اليابان اجتذب رؤوس أموال أجنبية، مما أدى إلى زيادة أسعار صرف بعض العملات وهدد بزيادة سعر الصادرات، وأدى بالتالي إلى التدخل في الأسواق لمنع الارتفاع في أسعار العملات، منذرا بحرب عملات.
 
ويهدد تدفق رؤوس الأموال إلى البنوك الآسيوية بارتفاع كبير في حجم القروض وبتخلف في سدادها، مما قد يلحق الضرر بالنظام المصرفي.
وقال البنك إن نمو الصادرات لا يزال قويا لكنه قد يتباطأ مع ارتفاع أسعار صرف العملات.
 
وتوقع البنك ارتفاع نمو الاقتصاد الصيني إلى 9.5% هذا العام، لكنه قال إن على الصين أن تحقق التوازن في اقتصادها عن طريق خفض الاعتماد على الصادرات وعلى الاستثمارات الخارجية.
 
وقال البنك إن اقتصادات المنطقة تحتاج إلى استيعاب ارتفاع الأسعار، وما يمثله ذلك من ضغوط على النظام المالي بسبب تدفق رؤوس الأموال. كما أشار إلى ارتفاع التضخم مدفوعا بارتفاع تكلفة المواد الغذائية والمواد الصناعية.
المصدر : أسوشيتد برس