مفاوضات بين فرانس تليكوم وأوراسكوم

 

عقدت شركتا فرانس تليكوم الفرنسية وأوراسكوم تليكوم المصرية اجتماعا اليوم بعد دعوة وزير الاتصالات المصري طارق كامل الشركتين للنقاش بشأن النزاع القائم بينهما على شركة موبينيل للهاتف المحمول.

وقال المتحدث باسم الوزارة إن الاجتماع يستهدف التوصل إلى حل يرضي الطرفين. وتأتي الخطوة بعد انتقال النزاع بين الشركتين إلى ساحات المحاكم.

وعقد جان إيف لاروتورو نائب الرئيس التنفيذي للشركة الفرنسية محادثات مع رئيس مجلس إدارة أوراسكوم نجيب ساويرس.

وصدر في 13 من الشهر الجاري حكم قضائي بوقف تنفيذ عرض من المجموعة الفرنسية كانت ستسيطر بموجبه على موبينيل التي تعد أكبر شركة للهاتف المحمول في مصر.

وأوضح متحدث باسم فرانس تليكوم أن الجانبين كانا على اتصال على مستويات مختلفة طوال فترة الصراع.

وتمتلك الشركتان معا شركة قابضة تسيطر على موبينيل، حيث تملك فرانس تليكوم إجمالا 36.4%، في حين تملك أوراسكوم 34.6%، بينها 20% حصة مباشرة، ويملك مساهمون صغار الحصة المتبقية والبالغة 29%.

ويقول محللون إن دخول النزاع في جدل قانوني وتنظيمي في مصر قد يدفع الجانبين إلى البحث في النهاية عن تسوية عبر التفاوض.

المصدر : رويترز