توجه جديد لشركات السيارات بالعالم


استضافت ديترويت -مقرُ عمالقة صناعة السيارات الأميركية- معرضا دوليا للسيارات في وقت يعاني فيه القطاع أزمة كبيرة على الصعيد العالمي بسبب تداعيات الوضع الاقتصادي.

وكشفت الشركات الكبرى بالعالم خلال المعرض عن الأجيال الجديدة من سياراتها، ومن أبرز سماتها أنها مركبات أصغرُ حجما وأقل استهلاكا للبنزين, بما يمكنها من أن تصبح أكثر رواجا.

وتحاول شركة فورد الاستمرار في منافسة الشركات العالمية الكبرى عبر توجه جديد لصناعة سيارات صغيرة الحجم وأقل استهلاكا للوقود مع لوحة قيادة جذابة.

وتعلق الشركة الأميركية العملاقة آمالا كبيرة على نجاح سيارتها الجديدة فورد فوكيس التي صممتها  بمواصفات تتلاءم مع متطلبات سائقي اليوم، وحاجيات السوق العالمية الراهنة.

وعلى هامش المعرض تظاهر بضعة عشرات من العمال الأميركيين الذين تم تسريحهم العام الماضي، في ظل الأزمة الطاحنة التي عصفت بصناعة السيارات الأميركية والتي تم خلالها تسريح آلاف العمال.

المصدر : الجزيرة