الصين لن تعدل سياستها الاقتصادية

جياباو استبعد أي تغيير جوهري لسياسات حكومته الاقتصادية والمالية (الفرنسية-أرشيف) 

أكد رئيس الوزراء الصيني ون جياباو اليوم الثلاثاء أن بلاده لن تغير اتجاه سياستها الاقتصادية الوطنية, وقال إن اقتصاد الصين يمر الآن بمرحلة حساسة على طريق الانتعاش.
 
وأكد جياباو خلال اجتماعه في بكين مع رئيس البنك الدولي روبرت زوليك أن الحكومة الصينية ستستمر في انتهاج سياسة نقدية نشطة وسياسة مالية معتدلة فضفاضة. وكان جياباو يشير بوضوح إلى أن بكين لن تتخلى عن برامج التحفيز الحكومي لمساعدة الاقتصاد المحلي على الانطلاق نحو تعاف حقيقي ونهائي.
 
وكانت الحكومة الصينية قد أقرت نهاية العام الماضي خططا تحفيزية بأكثر من 580 مليار دولار. ويؤكد المسؤولون الصينيون أن تلك الأموال التي ضخت في الاقتصاد تدريجيا أتت أكلها وأنعشت الاقتصاد الوطني.
 
ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة "شينخوا" عن رئيس الوزراء الصيني أن الصين الآن في مرحلة بالغة الحساسية من الانتعاش الاقتصادي. وكان روبرت زوليك قد وصل الاثنين إلى بكين في زيارة تستغرق خمسة أيام.
 
وخلال هذه الزيارة الطويلة يبحث زوليك مع كبار المسؤولين الصينيين سبل التعافي من الأزمة المالية والاقتصادية التي أضعفت نمو الاقتصادات المتقدمة والصاعدة على حد سواء. وقبل أقل من أسبوعين كانت بيانات رسمية قد أشارت إلى انتعاش كبير للصادرات الصينية في يوليو/تموز الماضي.
 
نمو الصناعات التحويلية يعني
استعياب مزيد من العمال (الفرنسية-أرشيف)
نمو أعلى

وفيما يتعلق بالاقتصاد الصيني الذي يأمل المسؤولون الصينيون أن يحقق في مجمل العام الحالي نموا يقارب 9%, أظهر مسحان نشرت نتائجهما اليوم الثلاثاء نموا أكبر للصناعات التحويلية الصينية الشهر الماضي.
 
وأشار أحد المسحين إلى ارتفاع مؤشر نمو هذا القطاع إلى 55.1 نقطة مئوية في أغسطس/آب الماضي من 52.8 نقطة مئوية في يوليو/تموز السابق.
 
وهذا هو الشهر الخامس على التوالي الذي يحقق فيه قطاع الصناعات التحويلية الصيني نموا.
 
وتعليقا على البيانات الجديدة قال خبراء اقتصاديون صينيون إنها تشير إلى أن ثالث أكبر اقتصاد عالمي يسير على طريق الانتعاش, وإنه في ظل هذا النمو بات في وسع المصانع توظيف المزيد من العمال.
المصدر : وكالات