ألمانيا تدعو لحسم صفقة أوبل

شركة أوبل وصفقة لم تعرف بعد طريقها إلى الحسم (رويترز)

قال وزير الاقتصاد الألماني كارل تيودور زو غوتنبرغ إنه يتعين على شركة جنرال موتورز لصناعة السيارات الموافقة على مشتر لشركة أوبل المملوكة لها في ألمانيا بعد الفشل في التوصل إلى قرار أمس الجمعة.
 
وقال غوتنبرغ خلال معرض في فيلشوفين في بافاريا "إنه كان يحدونا الأمل في التوصل إلى قرار أمس، لكن الحقيقة أنه من الممكن أن تكون هناك مفاجآت مع جنرال موتورز".
 
وأضاف "فعلنا كل ما بوسعنا وهناك عرضان مطروحان على الطاولة كل منهما أدخلت عليه تعديلات بشكل كبير بسبب بعض الضغوط من جانبنا خصوصا عرض ماغنا إلا أن الأمر متروك للجانب الأميركي لأن يرد بشكل يتسم بالحساسية إزاء ما حققناه".

وأكد الوزير الألماني أن هذه ليست المرة الأولى التي يحدث فيها هذا، "لكنهم يواصلون التفاوض ويواصلون التحدث ونحن أدينا واجبنا الذي كان يتعين أداؤه, ومن المهم الثبات على المبدأ بوضوح أثناء المفاوضات".
 
ورغم الضغوط الألمانية لدعم العرض المقدم من شركة ماغنا رفضت جنرال موتورز أمس إعلان الفائز بشراء أوبل لتترك مصير الشركة معلقا.
 
وقال مصدران مطلعان إن مجلس إدارة جنرال موتورز يتجه لطلب مزيد من المعلومات من الحكومة الألمانية بشأن التمويل الحكومي المتاح لإنجاز الصفقة.

وتقلصت قائمة المتنافسين إلى اثنين وهما ماغنا و أر إتش جي ومقرها في بروكسل بعدما انسحبت فيات الإيطالية وبكين أوتوموتيف الصينية.
 
وعرضت الحكومة الألمانية تقديم دعم مالي لعرض ماغنا لأنها تعتقد أنها ستكون الاختيار الأفضل لإنقاذ الوظائف في أوبل التي يعمل بها نحو 25 ألف شخص في ألمانيا.
 
وأوضحت برلين والولايات الألمانية التي تستضيف مصانع أوبل أنها ترغب في أن تشتري ماغنا شركة صناعة السيارات وينتظر أن تقدم مساعدات حكومية بقيمة 4.5 مليارات يورو (6.4 مليارات دولار) لإنجاز ذلك.
المصدر : رويترز