محادثات صينية أسترالية رغم التوتر

وزيرا التجارة والصناعة الأستراليان في مؤتمر صحفي بشنغهاي الشهر الماضي
(رويترز-أرشيف)

قال وزير أسترالي إن جولة جديدة من محادثات التجارة الحرة الأسترالية الصينية ستعقد الأسبوع المقبل في بكين رغم التوتر الذي يسود العلاقة بين البلدين، بينما يتوقع أن تجيز كانبيرا الأسبوع المقبل تصدير الغاز الطبيعي المسال للصين في إطار صفقة ضخمة تمت قبل أيام.
 
ويعود التوتر الحالي في العلاقة إلى منح أستراليا ربيعة قدير زعيمة المسلمين الصينيين الإيغور في إقليم شنغيانغ بأقصى غرب الصين تأشيرة دخول, واعتقال السلطات الصينية مسؤولا أستراليا بشركة ريو تينتو للتعدين وثلاثة آخرين من موظفيها بتهمة التجسس التجاري.
 
ولن يحول هذا التوتر دون إجراء البلدين محادثات حول التجارة الحرة الأسبوع المقبل في العاصمة الصينية، حسب ما قال وزير التجارة الأسترالي سيمون كرين بمقابلة صحيفة أستراليان فايننشال اليوم الجمعة.
 
وبينما قال كرين إن الجولة الـ14 بالمحادثات الرامية إلى توقيع اتفاقية للتجارة الحرة بين البلدين ستعقد الأسبوع المقبل, قال متحدث باسم الخارجية الأسترالية لوكالة الأنباء الفرنسية إنها ستعقد الشهر المقبل دون تحديد تاريخ محدد.
 
وأضاف الوزير الأسترالي أن اجتماعه بنظيره الصيني تشين ديمينغ الأسبوع الماضي أكد العلاقات التجارية القوية المشتركة مع الصين، وهي أكبر شريك لها في الصادرات.
 
وقال في المقابلة "لا أعتقد أن الخلاف السياسي الحالي خطير. لا أستطيع أن أقف مع وجهة النظر القائلة إن علينا أن نخاف من الصينيين". وحسب الوزير الأسترالي فقد وافقت الصين على أن تتضمن اتفاقية التجارة الحرة التي يجري التفاوض بشأنها الزراعة، وهي قضية عالقة بالمفاوضات منذ مدة طويلة.
 
ضوء أخضر
من جهته، قال وزير البيئة الأسترالي بيتر غاريت اليوم إن وزارته ستقرر الأسبوع المقبل ما إذا كانت ستوافق على المعايير البيئية المتعلقة بخطة تصدير الغاز من حقل غورغون الواقع في ساحل أستراليا الغربي إلى الصين.
 
وأكد غاريت أنه لا يتعرض لأي ضغوط من الحكومة للموافقة على المشروع الذي يفترض أن يمد الصين بأكثر من أربعمائة مليون طن من الغاز الطبيعي على مدى عشرين عاما.
 
وكانت أستراليا والصين وقعتا  الثلاثاء الماضي أكبر اتفاق تجاري بينهما على الإطلاق، إذ اتفقت شركة إكسون موبيل العالمية وبتروتشاينا على صفقة لشراء الغاز الطبيعي المسال الأسترالي للصين بقيمة 41 مليار دولار.
 
وقال وزير الطاقة الأسترالي مارتن فيرغسون للصحفيين عقب توقيع الاتفاقية إن الغاز سيأتي من حصة إكسون في حقل غاز غورغون. وأضاف أن بتروتشاينا ستشتري 2.25 مليون  طن غاز سنويا لمدة عشرين عاما.
المصدر : وكالات