الكويت تعارض تعديل إنتاج أوبك

من غير المرجح أن يشهد اجتماع أوبك المقبل أي تعديل لإنتاجها اليومي (الفرنسية-أرشيف)

أبدت الكويت اليوم معارضتها أي تعديل سواء بالزيادة أو الخفض لإنتاج أوبك اليومي من النفط خلال اجتماعها الشهر المقبل, واعتبرت أن الأسعار الحالية ليست سيئة.
 
وقال وزير النفط الكويتي أحمد العبد الله الصباح إن بلاده لا ترى ضرورة لتغيير مستويات الإنتاج المستهدفة لمنظمة الدول المصدرة للنفط في اجتماعها المقبل لأن أسعار النفط مرضية.
 
وصرح للصحفيين في مجلس الأمة بأنه لا حاجة لزيادة أو خفض الإنتاج وأن الكويت راضية عن مستوى الإنتاج الحالي, كما أن السعر الحالي للنفط ليس سيئا على الإطلاق.
 
وتابع الصباح أنه يأمل أن يتراوح سعر برميل النفط بين 70 و80 دولارا، مبديا تفاؤله بأن الطلب العالمي على الذهب الأسود سيرتفع في المستقبل القريب.
 
وخلال الأسبوع الماضي قال وزير النفط الكويتي إنه لن تكون هناك حاجة لخفض الإنتاج خلال اجتماع أوبك في التاسع من الشهر المقبل في حال ظلت أسعار النفط مستقرة. وينتظر أن يركز الاجتماع على ضرورة التزام الدول الأعضاء بالتخفيضات السابقة في الإنتاج اليومي.
 
ومن جهته قال مندوب إيران لدى أوبك محمد علي خطيبي يوم الجمعة الماضي إن زيادة إنتاج المنظمة اليومي ليس على جدول أعمال الاجتماع المقبل بسبب ارتفاع المخزونات لدى الدول المستهلكة.
 
وقد اقترب سعر برميل الخام الأميركي الخفيف اليوم الأربعاء مجددا من 69 دولارا بعدما تراجع في الآونة الأخيرة إلى 66 دولارا جراء زيادة المخزونات الأميركية ومخاوف بشأن الاقتصاد العالمي. ويقترب السعر الحالي بعض الشيء من سعر 75 دولارا الذي تستهدفه أوبك للاستثمار في إمدادات الطاقة المستقبلية.
 
وكانت المنظمة -التي توفر أكثر من ثلثي الإنتاج العالمي من النفط- قد تعهدت العام الماضي بخفض إمدادات النفط الخام بنسبة 5% لمواجهة تأثير الأزمة الاقتصادية العالمية.
 
اليمن سيصدر أول شحنة غاز إلى كوريا الجنوبية  (الفرنسية-أرشيف)
إنتاج أقل
على صعيد آخر شهد إنتاج اليمن من النفط تراجعا وفقا لأرقام أعلنها اليوم وزير النفط اليمني أمير العيدروس. وقال العيدروس إن إنتاج بلاده من النفط الخام يبلغ 287 ألف برميل يوميا مقارنة بمتوسط بلغ نحو 300 ألف برميل يوميا العام الماضي.
 
ونقلت رويترز عن الوزير اليمني قوله في مقابلة أجرتها معه إن من شأن زيادة الإنتاج من أحد الحقول النفطية التي تديرها شركة توتال الفرنسية أن ترفع متوسط الإنتاج الإجمالي إلى 290 ألف برميل يوميا بنهاية العام الحالي.
 
وأضاف أن إنتاج بلاده من النفط الخام خلال العام المقبل سيكون مستقرا وربما يرتفع قليلا ليتراوح بين 290 و300 ألف برميل يوميا.
 
وأشار إلى أن شحنات الغاز الطبيعي المسال من مشروع الشركة اليمنية للغاز الطبيعي المسال البالغة قيمتها خمسة مليارات دولار ستبدأ في منتصف سبتمبر/أيلول المقبل بعد أن تأجلت عن الموعد المقرر سابقا في يونيو/حزيران الماضي لأسباب فنية.
 
وقال العيدروس إن الشحنة الأولى ستتجه إلى كوريا الجنوبية.
المصدر : وكالات