فيات تتأهب لاقتحام أميركا

محركات سيارات فيات قد تنتج قريبا في مصانع بأميركا (رويترز-أرشيف)

تعتزم شركة فيات الإيطالية للسيارات دخول السوق الأميركية بطرح سيارة ستنتج في المكسيك وأيضا عبر بناء مصانع في الولايات المتحدة وذلك بفضل تحالفها مع كرايسلرالأميركية للسيارات، حسب ما جاء في تقرير صحفي نشر اليوم الاثنين.
 
وقالت صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية نقلا عن مصادر وصفتها بالمطلعة إن فيات للسيارات تعتزم دخول السوق الأميركية بطرح سيارتها "فيات 500" التي سيتم إنتاجها في المكسيك.
 
وإذا لم تحبط نقابات صناعة السيارات الأميركية الخطة يفترض أن تنتج الشركة سيارات "فيات 500" في مدينة تولوكا المكسيكية على أن تروج بعد ذلك في السوق الأميركية.
 
ويمكن أن تجابه الخطة بمعارضة النقابات الأميركية بينما تشهد الولايات المتحدة تسريحا للعمال على نطاق واسع. وأضافت اليومية ذاتها أن كرايسلر تدرس أيضا إنتاج محرك فيات صغير للسيارة "500" وتطوير سيارة صغيرة ولكن أكبر من "فيات 500" في الولايات المتحدة.
 
ووقعت الشركتان الأميركية والإيطالية في يونيو/حزيران الماضي اتفاقا ينص على أن تملك فيات حصة أولية بنسبة 20% في كرايسلر التي خضعت لإفلاس مؤقت لإعادة هيكلتها بفضل قروض حكومية بلغت 15 مليار دولار.
 
وبمقتضى الاتفاق الذي باركته إدارة الرئيس باراك أوباما -التي تسيطر مؤقتا على كرايسلر بقوة القروض التي منحتها للشركة- تقدم الشركة الإيطالية تقنيتها الجديدة في إنتاج السيارات الصغيرة ومحركاتها المقتصدة للوقود.
 
وينتظر أن تزيد فيات مساهمتها في كرايسلر إلى 35% على أنه يمكن أن تستحوذ على أغلبية أسهم الشركة الأميركية وذلك تمهيدا لتشكل مجموعة كبيرة تنافس الشركات الكبرى في الولايات المتحدة -على غرار جنرال موتورز- وفي العالم مثل تويوتا اليابانية وفولكسفاغن الألمانية التي سنتدمج في غضون عام أو عامين مع شركة ألمانية أخرى للسيارات هي بورشه.
المصدر : وكالات