استقرار أسعار المستهلكين بأميركا

مؤشر أسعار الغذاء بأميركا تراجع بنسبة 0.3%  في يوليو/تموز (رويترز-أرشيف)

أظهرت بيانات حكومية صدرت الجمعة استقرار أسعار المستهلكين الأميركيين في يوليو/تموز قياسا إلى يونيو/حزيران كما كان متوقعا لكن مع أكبر انخفاض سنوي منذ العام 1950.

وقالت وزارة العمل الأميركية إن مؤشرها لأسعار المستهلكين استقر دون تغيير بعد ارتفاعه 0.7% في يونيو/حزيران وهو ما جاء منسجما مع توقعات السوق.
 
وتراجعت أسعار البنزين 0.8% بعد صعودها بنسبة 17.3% في الشهر السابق ما ساعد على احتواء مجمل الأسعار.
 
وتراجع مؤشر أسعار الغذاء بنسبة 0.3%، وهو أكبر انخفاض منذ مايو/أيار 2002 وبعد استقراره دون تغيير في يونيو/حزيران, في حين ارتفعت أسعار الملابس والسيارات الجديدة في يوليو/تموز.

وقياسا إلى الفترة نفسها من العام الماضي تراجعت أسعار المستهلكين 2.1%, وهو أكبر انخفاض منذ يناير/كانون الثاني 1950.
 
وباستبعاد أسعار الطاقة والمواد الغذائية شديدة التقلب يكون مؤشر تضخم أسعار المستهلكين الأساسي المراقب عن كثب قد ارتفع بنسبة 0.1% في يوليو/تموز بعد زيادة نسبتها 0.2% في يونيو/حزيران, وتماشى هذا أيضا مع توقعات السوق.
 
ومقارنة مع يوليو/تموز من العام الماضي ارتفع التضخم الأساسي 1.5%, وهي أبطأ زيادة منذ فبراير/شباط 2004 حيث كان معدل التضخم الأساسي زاد بنسبة 1.7% على أساس سنوي في يونيو/حزيران.
المصدر : رويترز