مباحثات اقتصادية أميركية صينية

ضخامة الفائض التجاري الصيني يسبب قلقا للأميركيين (الفرنسية-أرشيف)

يلتقي بعد غد الاثنين في واشنطن وفد أميركي برئاسة وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون ووزير الخزانة تيموثي غيثنر مع وفد صيني برئاسة مستشار الدولة داي بينغوو ونائب رئيس الوزراء وانغ كيشان لإجراء مباحثات بشأن التعاون الاقتصادي بين البلدين.
 
وقال مسؤولون أميركيون إن الولايات المتحدة سوف تحث الصين على إعادة هيكلة اقتصادها بشكل أسرع حيث تستعد الدولتان لإجراء مباحثات إستراتيجية بعد غد لدعم التعاون حول مجموعة من التحديات الدولية.
 
وسوف تلعب العلاقات الاقتصادية دورا بارزا في المناقشات الموسعة إضافة إلى تغير المناخ ومكافحة الإرهاب والبرنامج النووي لكوريا الشمالية وعدم الانتشار النووي وحقوق الإنسان.
 
وتشعر الولايات المتحدة بمخاوف من أن الصين بطيئة للغاية في ضبط اقتصادها، وذلك بالتحرك نحو قطاع الخدمات والابتعاد عن الصناعات الثقيلة والصادرات حيث أدى الانكماش الاقتصادي العالمي إلى انخفاض الإقبال على السلع الاستهلاكية.
 
وبلغ الفائض التجاري الصيني مع الولايات المتحدة رقما قياسيا قيمته 266.3 مليار دولار في العام 2008، ما تسبب بتوتر بين بكين وواشنطن في وقت سابق.
 
وتسبب الكساد العالمي جراء الأزمة المالية بضرر في صادرات البلدين ودفع حكومات حول العالم لزيادة القيود على الواردات لحماية الشركات المحلية.
المصدر : الألمانية