تريشيه: اقتصاد اليورو يعيش أزمة ثقة

تريشيه دعا دول منطقة اليور للتقليص من الإنفاق (لفرنسية-أرشيف)

دعا رئيس البنك المركزي الأوروبي جان كلود تريشيه السبت دول منطقة اليورو إلى بذل كل ما بوسعها لتعزيز الثقة في الاقتصاد والتقليص من حجم الإنفاق، مع الحفاظ على مصداقية الميزانيات في الأجل الطويل.
 
واعترف تريشيه بوجود مشكلة ثقة في منطقة اليورو, مضيفا أنه من المهم جدا تعزيز الثقة في عودة الانضباط إلى الميزانية بسرعة.

وقال إن دول منطقة اليورو تعي التزامها بضبط الميزانيات، لكن لا يزال ينبغي عليها إعادة النظر في أولوياتها على صعيد الإنفاق الذي يعتبر أكثر من اللازم وينبغي أن يتم التقليص منه.
 
وكان وزير الميزانية الفرنسي إيريك ويرث قد أكد أن فرنسا لن تخفض عجز ميزانيتها العامة إلى 3% من الناتج المحلي الإجمالي حتى عام 2013 أو 2014، ويدور العجز بين 7 و7.5% في 2009 و2010.
 
من ناحيتها تناقش ألمانيا بالفعل إستراتيجية محتملة للخروج من برامج التحفيز التي وضعتها الحكومات في أنحاء أوروبا على مدى الشهور الأخيرة لمعالجة التباطؤ.
 
لكن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي اعتبر أن هذا النقاش سابق لأوانه، وقد تجاهل التحذيرات بشأن تفاقم المديونية العامة بإعلانه عن قرض وطني مزمع بوقت لاحق هذا العام سيستخدم لتمويل استثمارات إستراتيجية.
 
ومن المتوقع زيادة نسبة الدين إلى الناتج المحلي الإجمالي في فرنسا لتصل إلى 77% هذا العام و83% في 2010، وهو ما يتجاوز بكثير سقف 60% الذي يضعه الاتحاد الأوروبي.
المصدر : رويترز