انتعاش في الاقتصاد الألماني

تحسن الناتج الصناعي الألماني يؤشر على تعافي الاقتصاد (الفرنسية-أرشيف)

أكدت وزارة الاقتصاد الألمانية أن النشاط الاقتصادي بالبلاد اتسم بشكل عام بالاستقرار, وأن هناك فرصا جيدة لأن تكون ألمانيا قد خرجت خلال الربع الثاني من هذا العام من أسوأ كساد، في حين قررت الحكومة الألمانية تقديم دعم إضافي لمكتب العمل الاتحادي.
 
وقالت الوزارة في تقريرها الشهري عن يوليو/تموز الجمعة إن ثاني أكبر اقتصاد في أوروبا يبدو أنه انتعش بعد انكماش بنسبة 3.8% في الربع الأول وهو أكبر انكماش تشهده البلاد منذ توحيد شطري ألمانيا.
 
وأضافت الوزارة أن هناك الكثير مما يشير إلى أن النشاط الاقتصادي بشكل عام شهد استقرارا في الربع الثاني من هذا العام, وأن توقعات الناتج الصناعي والصادرات قد تحسنت.
 
وعلى المستوى المحلي بدأت خطة التحفيز الاقتصادي تحدث أثرا على الاستهلاك الشخصي مما سيواصل تقديم الدعم للاقتصاد, غير أن الوزارة قالت إن سوق العمل من المتوقع أن تشهد أوقاتا صعبة في الأشهر القليلة المقبلة.
 
تمويل إضافي
من جهة أخرى قررت الحكومة الألمانية منح مكتب العمل الاتحادي تمويلا إضافيا بقيمة 5.4 مليارات يورو (7.6 مليارات دولار) لمساعدته في التغلب على الأزمة المالية الحالية التي يمر بها.

وذكر المجلس الإداري للسلطات الاتحادية الجمعة في نورنبرغ أن المبلغ الكبير سيحاول تعويض موازنة مكتب العمل التي تأثرت بسبب الأزمة الاقتصادية والمالية وارتفاع مخصصات معونات البطالة واختصار فترات العمل.
 
وكان مكتب العمل الاتحادي قد تمكن خلال السنوات الماضية من توفير نحو 16.7 مليار يورو (23.6 مليار دولار) لكنه اضطر لإنفاقها تقريبا في معونات البطالة المتزايدة وتعويض العمال والموظفين الذين أجبرتهم الشركات والمؤسسات والمصانع على تقليص فترات العمل.
المصدر : وكالات