عـاجـل: الداخلية المصرية تعلن تصفية مجموعة وصفتها بالإرهابية في تبادل لإطلاق النار في شمال سيناء

دعوة للخليجيين للاستثمار بأميركا

تيموثي غيثنر أشار إلى عودة الثقة للقطاع المالي الأميركي (الفرنسية)

حث وزير الخزانة الأميركي تيموثي غيثنر دول الخليج على الاستثمار في بلاده، مشيرا إلى "تحسن ظروف الاقتصاد الأميركي".

وقال غيثنر في زيارة لغرفة التجارية والصناعية السعودية بجدة إن المعطيات الاقتصادية الحديثة تشير إلى عودة الثقة للقطاع المالي الأميركي، وتعهد بأن تتبع الولايات المتحدة سياسات تحافظ على قيمة الدولار.

وأوضح أن بلاده تهدف لاتباع سياسات من شأنها تهيئة الظروف من أجل دولار قوي لدعم الاستقرار في النظام النقدي الدولي.

وتسعى واشنطن من خلال زيارة وزير خزانتها إلى السعودية والإمارات لطمأنة دول الخليج بأن الولايات المتحدة تضمن الاستثمارات الأجنبية وأن أصولها المقومة بالدولار آمنة.

واعتبر غيثنر أن الجهود الكبيرة التي بذلت لاحتواء الأزمة المالية العالمية بدأت في تحقيق نجاحات وأقر بأن الولايات المتحدة تتحمل واجبا خاصا فيما يتعلق بدعم خطى الانتعاش الاقتصادي.

"
اعتبر تيموثي غيثنر أنه من الضروري تحقيق الاستقرار في النظام المالي الأميركي، وأن ذلك يتطلب إصلاح المؤسسات والأسواق
"
تحديات
ورغم اعترافه بمواجهة الاقتصاد لتحديات هائلة غير أن غيثنر تحدث بنبرة تدعو للاطمئنان بشأن الاحتمالات المستقبلية إذا استمر تقديم دعم "ثابت وقوي ومستمر" إلى أن يقود الاستثمار والإنفاق الخاص إلى حدوث انتعاش اقتصادي.

واعتبر أنه من الضروري تحقيق الاستقرار في النظام المالي الأميركي، وأن ذلك يتطلب إصلاح المؤسسات والأسواق.

ورجح الوزير الأميركي بأن برنامج الحفز الاقتصادي الذي اعتمدته إدارة باراك أوباما بتكلفة 787 مليار دولار والذي يهدف لتعزيز الطلب على مدى عامين سيحقق أكبر تأثير له فيما يخص الإنفاق في الشهور الستة القادمة، مطالبا بالتحلي بالصر حتى يؤتي البرنامج أكله.

وأضاف أنه عندما يتحقق الانتعاش ستتخلى الولايات المتحدة سريعا عن الإجراءات الاستثنائية التي اتخذتها وتسعى للسيطرة على العجز في ميزانيتها.

وأثنى غيثنر في كلمته، على السعودية لقيامهما بوضع أحد أكبر برامج الحفز لدولة ضمن مجموعة العشرين، مشيرا إلى أن المجموعة ستتولى دورا متناميا في تشكيل هيكل النظام المالي العالمي.

وأضاف أن المملكة سيكون لها صوت مهم في بناء التعاون من أجل إطار أكثر صلابة لتفادي الأزمات المالية المستقبلية.

المصدر : وكالات