البطالة بمنطقة اليورو بأعلى معدل في عشر سنوات

تتوقع المفوضية الأوروبية ارتفاع نسبة البطالة في منطقة اليورو إلى9.9% هذا العام وإلى 11.5% في 2010  (الفرنسية-أرشيف)

قفز معدل البطالة في منطقة اليورو في أبريل/نيسان الماضي إلى أعلى مستوى في 10 سنوات، مما يشير إلى عدم وجود نهاية قريبة للركود الاقتصادي الذي تعاني منه المنطقة والأسوأ منذ الحرب العالمية الثانية.

 

وطبقا لمكتب الإحصاء التابع للاتحاد الأوروبي فإن معدل البطالة في منطقة اليوور التي يبلغ عدد أعضائها 16 ارتفع إلى 9.2% بالمقارنة بـ 8.9% في مارس/آذار حيث زاد عدد الذين فقدوا وظائفها بمقدار 396 ألفا في شهر واحد ليصل العدد الإجمالي إلى 14.579 مليونا.

 

وتعتبر نسبة البطالة هذه الأعلى منذ سبتمبر/أيلول عام 1999.

 

وقال هوارد آرشر الاقتصادي بمؤسسة غلوبل إنسايت إنه بالرغم من أن هناك إشارات متزايدة على أن حدة انكماش الاقتصاد في منطقة اليورو بدأت تخف إلا أنه من غير المحتمل أن يمنع ذلك ارتفاعا في معدل البطالة.

 

وتتوقع المفوضية الأوروبية ارتفاع نسبة البطالة في منطقة اليورو إلى9.9% هذا العام وإلى 11.5% في 2010 من 7.5% في 2008.

 

كما تتوقع المفوضية عودة اقتصاد منطقة اليورو إلى النمو في منتصف العام القادم.

 

ويقول آرشر إن ارتفاع معدل البطالة سوف ينعكس بصورة سلبية على إنفاق المستهلك لأنه يؤدي إلى بطء نمو الأجور.

 

وكان معدل البطالة في كل الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي السبعة والعشرين قد ارتفع إلى 8.6% في أبريل/نيسان الماضي من 8.4% في مارس/آذار مسجلا أعلى مستوى منذ بداية 2006.

 

يشار إلى أن أعلى معدل للبطالة في الاتحاد تم تسجيله في إسبانيا في أبريل/نيسان وهو 18.1% من 17.3 في الشهر الذي سبقه, تلتها لاتفيا بنسبة 17.4% في أبريل/نيسان من 16.1% في الشهر الذي سبقه.

 

أما في ألمانيا، قاطرة الاقتصاد الأوروبي فقد ارتفع معدل البطالة إلى 7.7% من 7.6%، وفي فرنسا, ثاني أكبر اقتصاد أوروبي فقد سجل 8.9% في أبريل/نيسان من 8.8%.



المصدر : رويترز