بدء تصدير النفط من كردستان العراق

إنتاج النفط من كردستان سيتم بمساعدة شركات أجنبية وبإشراف وزارة النفط العراقية (الفرنسية-أرشيف)


بدأ اليوم تدفق النفط في طريقه للتصدير من إقليم كردستان العراق للمرة الأولى, وذلك من حقلي طقطق وطاوكى. ويأتي تصدير النفط من الإقليم العراقي بعد انفراج في الخلاف الدائر حول ثروة العراق النفطية بين الحكومة العراقية المركزية في بغداد وحكومة الإقليم بأربيل.

وستتم العملية بمساعدة شركات أجنبية وعلى أن يكون التسويق عبر مؤسسة تسويق النفط التابعة لوزارة النفط العراقية الاتحادية (سومو) وأن يتم إيداع العائدات في حساب الحكومة الاتحادية.

ويبلغ حجم التصدير من حقول كردستان مائة ألف برميل يوميا كمرحلة أولى تستهدف الإنتاج من حقلين حيث تم ربط حقل طاوكي مباشرة بخط أنابيب كركوك/جيهان التركي الذي يبعد عن الحقل بنحو 45 كيلومترا وبمعدل 60 ألف برميل يوميا.

أما حقل طقطق فسينقل منه النفط بالشاحنات إلى خط أنابيب كركوك/جيهان التركي وبمعدل 40 ألف برميل يوميا.

واعتبر مراقبون أن موافقة بغداد على تصدير النفط من كردستان جاءت بدافع البحث عن موارد مالية تساعد في التقليل من عجز الموازنة العراقية التي تم تخفيضها ثلاث مرات حتى الآن جراء تراجع أسعار النفط عالميا.

مليون برميل

يبلغ حجم التصدير من حقول كردستان مائة ألف برميل يوميا كمرحلة أولى (الجزيرة)
وتأمل حكومة كردستان العراق أن تنتج 250 ألف برميل يوميا من النفط بحلول منتصف العام المقبل ومليون برميل يوميا خلال عامين إلى ثلاثة أعوام.

وأعرب المتحدث باسم حكومة كردستان الإقليمية عن ثقته بتسوية مسألة كيفية حصول الشركات الأجنبية على مستحقاتها لقاء تصدير النفط من المنطقة، وذلك رغم الخلاف مع بغداد على العقود التي وقعتها حكومة كردستان سابقا بشكل مستقل مع شركات مثل دياناو إنترناشيونال وأداكس بتروليوم.

المصدر : وكالات,الجزيرة